أمريكا: آلاف الوظائف بقطاع المعلوماتية

مال و أعمال
15 ابريل 2018 () - م.خ/ وكالات
0 قراءة
+ -

باتت المهن المتصلة بقطاع المعلوماتية اليوم الأكثر رواجا في سوق العمل، حيث إن الشركات تتهافت على استقطاب ألمع العاملين في المجال من خلال عرض رواتب مغرية جدا، خصوصا في سيليكون فالي قرب سان فرانسيسكو.

وبحسب موقع "كود دوت أورغ" الذي يروج لتعليم برمجة المعلوماتية في المدارس ويجمع الإحصائيات الرسمية، ثمة أكثر من520  ألف وظيفة شاغرة في قطاع المعلوماتية في الولايات المتحدة، أي أكثر بعشر مرات من عدد الخريجين في هذا الاختصاص سنويا.

واعتبرت شركة "بورنينغ غلاس" المتخصصة في تحليل سوق العمل، في حساباتها إلى أنه من أصل 26 مليون عرض عمل نشر عبر الأنترنت في 2015، كانت سبعة ملايين تطلب أشخاصا من أصحاب القدرات في مجال البرمجة المعلوماتية )من دون أن تطلب بالضرورة أشخاصا من أصحاب الدراسات المعمقة أو الشهادات في المعلوماتية).

ويحفز هذا النقص في اليد العاملة الشركات على عرض رواتب مغرية وعالية. من هنا، ثمة مصلحة كبيرة لشركات التكنولوجيا في الترويج لتعليم المعلوماتية لأكبر عدد ممكن من الأشخاص منذ الصفوف الابتدائية.

وتستعين هذه الشركات أيضا على نحو كبير بخبراء معلوماتية متمرسين من الخارج خصوصا من آسيا، ما يفسر معارضتها العلنية لسياسات إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في مجال الهجرة.

وفي المتوسط، يكسب الشخص الحائز على إجازة في المعلوماتية ما بين90  ألف دولار ومائة ألف سنويا في الولايات المتحدة، وحتى أكثر لأصحاب المهارات الفائقة. وبحسب "كود دوت أورغ"، يكسب الحائز شهادة في المعلوماتية في المعدل 40 بالمائة أكثر من الأشخاص الحائزين شهادات في ميادين أخرى.

كما تشير تقديرات "بورنينغ غلاس" إلى أن المهن التي تتطلب مهارات حتى وإن كانت بسيطة في مجال برمجة المعلوماتية، تتيح لأصحابها تقاضي رواتب أعلى بـ 35 بالمائة في المعدل مقارنة مع الوظائف الأخرى. وهنالك تنوع كبير في الاختصاصات المتصلة ببرمجة المعلوماتية مع تفاوت في المدة ودرجة التخصص المطلوبة، غير أنها قاصرة عن سد الحاجات المطلوبة بالكامل.

ففي مجال الدراسات في "علوم الكمبيوتر"، يمتد البرنامج على أربع سنوات في العموم للحصول على الإجازة كما أن الأقساط الجامعية في هذا الاختصاص باهظة جدا، وتتراوح بين 10 آلاف دولار و20 ألفا سنويا في الجامعات العامة، وحوالي 50 ألف دولار في الجامعات الخاصة العريقة مثل "ستانفورد" في كاليفورنيا.

ومع احتساب مصاريف السكن والطعام والكتب، تصل الفاتورة السنوية إلى 70 ألف دولار للعام الجامعي 2018 - 2019 بحسب موقع معهد "كالتك "للتكنولوجيا في كاليفورنيا

شارك مع أصدقائك

فايسبوك تويتر جووجل+ إيميل

شاركنا رأيك

دخول