البرلمان الألماني يدين العنف ضدّ مسلمي الروهينغيا

اسلاميات
23 ابريل 2018 () - عبد الحكيم ڤماز
0 قراءة
+ -

أدان البرلمان الألماني، “البوندستاغ”، العنف ضدّ أقلية الروهينغيا المسلمة في إقليم “أراكان”، غربي ميانمار.
وقدّم أحزاب “البديل لأجل ألمانيا” و"الاتحاد المسيحي الديمقراطي” و"الاتحاد الاجتماعي المسيحي” و"الديمقراطي الاجتماعي” و"الديمقراطي الحر” و"الخضر” و"اليساري” إلى البرلمان مشروع قرار مشتركًا، يدين العنف ضدّ الروهينغيا. وصوّت النّواب الألمان في جلسة عقدت الجمعة الفائت لمصلحة مشروع القرار، حسب وكالة “الأناضول” التركية.
ويُدين القرار المذكور العنف ضدّ مسلمي أراكان، ويطالب بإنهاء انتهاكات حقوق الإنسان في ميانمار، والسّماح لمنظمات المساعدات الدولية بدخول البلاد دون قيود.
كما ينتقد القرار زعيمة ميانمار، أونغ سان سو تشي، الحائزة على جائزة “نوبل” للسّلام، بسبب عدم انتقادها بشكل واضح العنف الّذي يمارسه جيش بلادها ضدّ مسلمي أراكان. وطالب النّواب المتحدثون باسم الأحزاب الّتي قدّمت مشروع القرار خلال جلسة التّصويت، حكومة ميانمار بمنح المواطنة والحقوق السياسية لمسلمي “أراكان”.
وحسب بيانات الأمم المتحدة، فرّ نحو 850 ألف من الروهينغيا من ميانمار إلى بنغلاديش، بعد حملة قمع بدأتها قوات الأمن في ولاية أراكان (راخين) في 25 أوت 2017، وصفتها منظمة الأمم المتحدة والولايات المتحدة بأنّها تمثّل “تطهيرًا عرقيًا”.
وجرّاء تلك الهجمات، قتل ما لا يقل عن 9 آلاف شخص من الروهينغيا في الفترة ذاتها، حسب منظمة “أطباء بلا حدود” الدولية.
وتعتبر حكومة ميانمار الروهينغيا “مهاجرين غير شرعيين” من الجارة بنغلاديش، فيما تصنّفهم الأمم المتحدة “الأقلية الأكثر اضطهادًا في العالم”.

شارك مع أصدقائك

فايسبوك تويتر جووجل+ إيميل

شاركنا رأيك

دخول