هل الصيام يؤثر على رضيعك؟

عالم حواء
9 مايو 2018 () - إ.ش
0 قراءة
+ -

تتساءل الكثير من الأمهات مع اقتراب شهر رمضان حول إمكانية الصيام أثناء الرضاعة الطبيعية خاصة في الشهور الأولى من عمر الطفل حديث الولادة.

وقد أثبتت الأبحاث أن الصيام لا يؤذي الطفل، خاصة وأن كثيراً من الأمهات تستطع أجسامهن إنتاج الحليب الكافي خلال ساعات الصيام، ولكن المشكلة أن نسبة الدهون في لبن الأم ستنخفض، مما يعني أن الطفل سيشعر بالجوع ويزداد طلبه على الرضاعة ويكثر من الرضاعة الطبيعية.

ويمكن للأم الصيام إذا لاحظت عدم تأثر رضيعها بصيامها، وملاحظة إصابتها بالجفاف عن طريق العلامات التالية:
 الشعور بالعطش الشديد، لون البول يصبح داكناً أو شديد الرائحة، الإصابة بالدوار "الدوخة،  الإغماء،  الضعف، أو التعب"، الشعور بالصداع.

ومن الضروري أن تشرب الأم كمية كبيرة من السوائل والماء خلال فترة بعد الإفطار مباشرة، كما يجب أن تشرب ما لا يقل عن لترين من الماء والحليب يومياً بالإضافة إلى كمية كبيرة من العصائر.
وإليك بعض النصائح حول صيام الأم المرضعة في رمضان:

قومي بمهمات التسوّق والتنظيف أو أي واجبات أخرى تتطلب المزيد من الجهد والطاقة قبل أن تباشري بالصيام بحيث يبقى لديك وقت كافٍ للراحة لاحقاً.


لا تتناولي أطعمة حارة أو مليئة بالدهون خلال فترة المساء حتى لا تشعري بالعطش أثناء الصيام ويقل الماء بجسمك.


حافظي على برودة جسمك ولا تتعرضي كثيراً للحرارة، وارتاحي قدر المستطاع خلال اليوم.

شارك مع أصدقائك

فايسبوك تويتر جووجل+ إيميل

شاركنا رأيك

دخول