الوفاق يريد الخروج من أزمته

رياضة
14 مايو 2018 () - زهير شارف/ عادل زكري
0 قراءة
+ -

تستأنف سهرة اليوم، منافسة رابطة أبطال إفريقيا، مبارياتها من خلال لعب الجولة الثانية من دور المجموعات، باستقبال وفاق سطيف للجار مولودية الجزائر، في مواجهة لا تقبل القسمة على اثنين، لعدة اعتبارات، أولها خسارة الفريق المحلي خلال الجولة الأولى في مازيمبي، وتعادل المولودية بملعبها أمام الحسني الجديدي المغربي، إلى جانب تخبط الفريقين في أزمة نتائج سلبية، مما أثار سخط واستياء أنصارهما، وجعل الفريقين يقعان تحت الضغط.


 أكد مدرب وفاق سطيف، مليك زرقان، أنّه ركز كثيرا خلال الحصص التدريبية الأخيرة وخارجها على الجانب النفسي في تحضير لاعبيه لهذه المباراة. وقال زرقان ”لا نملك حلا آخر سوى الفوز في هذه المباراة بالنظر للوضعية الصعبة التي نمر بها، ويجب أن تتكاثف جهود الجميع، من لاعبين وإدارة وأنصار، ونضع اليد في اليد من أجل تجاوز هذه المرحلة الحرجة”.
وأضاف زرقان بالقول ”بالنسبة لنا مباراة هذه السهرة تمثل حياة أو موت، فهي مهمة جدا بالنسبة للمرحلة القادمة، لقد تكلمت مع اللاعبين وهم مدركون لما ينتظرهم، وأظن أنهم سيبذلون كل ما لديهم من جهد لإسعاد جماهيرنا وإعادة البسمة والأمل لهم”.


وبخصوص التشكيلة التي سيدخل بها زرقان مباراة هذه السهرة، فمن المحتمل أن تتشكل من كل من زغبة، زيتي، حدوش، بدران وساعد في الدفاع، فيما سيكون خط الوسط مكوّن من سيدهم، عيبود، جحنيط وباكير الذي سيكون همزة وصل بين الوسط والهجوم المشكل من ناجي وبانوح. ويفتقد الوفاق في هذه المباراة لخدمات الثلاثي أمقران وآيت وعمر ونساخ، بسبب إصابة الثنائي الأول والعقوبة المسلطة على نساخ، كما يمكن لزرقان أن يستعين بخدمات اللاعب المتعدد المناصب ربيعي، العائد مؤخرا فقط من الإصابة.


وخصصت إدارة الوفاق حوالي 16 ألف تذكرة، منها ألفي تذكرة لأنصار مولودية العاصمة، ونشير أن هذه المباراة سيديرها الحكم الدولي المصري أبو جريشة بمساعدة المغربي عشيق، والسوداني أحمد علي، ومن المنتظر أن يحضر المباراة وزير الشباب والرياضة محمد حطاب، إلى جانب رئيس الفاف، خير الدين زطشي.


من جهته، فريق مولودية الجزائر سجّل بدوره بداية متعثرة في دور المجموعات ويراهن في خرجته إلى سطيف على تحقيق كامل الزاد والاستثمار في المشاكل التي يتخبط فيها الوفاق مؤخرا، لكن العميد لا يتواجد في أحسن أحواله نهاية الموسم بعدما خسر كل أهدافه في المسابقة المحلية، مما جعله يحوّل كامل اهتمامه للمنافسة الإفريقية .


وسيجري مدرب المولودية، الفرنسي بيرنارد كازوني، تغييرات على التشكيلة الأساسية فرضتها الغيابات الاضطرارية في صورة الثنائي المعاقب ميباراكو وبن دبكة، إضافة إلى إصابة المؤذن. وينتظر أن يجدد التقني الفرنسي ثقته في الحارس فريد شعال، رغم جاهزية شاوشي كما سيشرك دمو في المحور رفقة عزي. وسيتدعم خط الوسط بنسبة كبيرة بخدمات الملغاشي آمادا، بينما يقود الثلاثي نقاش وسويبع وكذا درارجة الخط الأمامي .

شارك مع أصدقائك

فايسبوك تويتر جووجل+ إيميل

شاركنا رأيك

دخول