قوات حفتر تتقدم باتجاه درنة

العالم
15 مايو 2018 () - م.خ /وكالات
0 قراءة
+ -

قال مسؤولون عسكريون إن القوات التابعة للقائد العسكري الليبي خليفة حفتر هاجمت أهدافا للمعارضة بمدينة درنة في شرق البلاد يوم الثلاثاء باستخدام طائرات ومدفعية وأنها سيطرت على صومعة للقمح وقرى على مشارف المدينة.

وكان هذا أول هجوم رئيسي منذ أن أعلن حفتر في الأسبوع الماضي إنه سيسيطر على آخر معقل للقوات المناوئة للجيش الوطني الليبي بقيادته في شرق البلاد.
وحاصر الجيش الوطني الليبي المدينة، الواقعة على الطريق الرئيسي الساحلي بين بنغازي ومصر، ويهدد منذ فترة طويلة ببدء عمليات برية هناك. واقتصر هجومه هناك في السابق على توجيه ضربات جوية وقصف مدفعي بين الحين والاخر. ويسيطر على درنة تحالف من إسلاميين ومعارضين قدامى يعرف باسم مجلس شورى مجاهدي درنة وضواحيها.

وبعد انقسام ليبيا بين معسكرين متناحرين في الشرق والغرب في عام 2014، ظهر حفتر بالتدريج كشخصية مهيمنة في الشرق. ويتحالف الرجل مع برلمان وحكومة متمركزين بالشرق ويعارض الحكومة المعترف بها دوليا التي يقع مقرها في طرابلس. وتقود الأمم المتحدة جهودا لتحقيق الاستقرار في ليبيا وتعد البلاد للانتخابات قبل نهاية العام.

وشنت مصر التي تدعم الجيش الوطني الليبي عدة هجمات جوية على درنة ضد ما وصفتها بأنها معسكرات تدريب ترسل متشددين إلى أراضيها. وقال عبد الكريم صبرا المتحدث باسم العملية إن القوات تتقدم على خمس جبهات مدعومة بضربات جوية وقصف مدفعي.وقالت مصادر بالجيش الوطني الليبي إن القوات تقدمت نحو قرى تبعد نحو أربعة كيلومترات من المدينة.
ولم يقدم صبرا أرقاما بعدد المصابين لكن مواقع إلكترونية مقربة من مجلس شورى مجاهدي درنة قالت إن خمسة قتلوا في الضربات الجوية.

شارك مع أصدقائك

فايسبوك تويتر جووجل+ إيميل

شاركنا رأيك

دخول