فرشاة الجسم...الحل الوحيد لنضارة البشرة

عالم حواء
20 مايو 2018 () - إ.ش
0 قراءة
+ -

فرشاة الجسم الجافة هي فرشاة مصنعة من ألياف طبيعية مع شعيرات قاسية تستخدم لتدليك الجسم في تقنية مبتكرة لعلاج السيلوليت والتخلص من الجلد الميت. ولتلك الفرشاة العديد من الفوائد التي تعود بالنفع على صحة ونضارة الجسم.

و يفضل استخدام تلك الفرشاة لتدليك الجسم بحركات مستقيمة صغيرة من الأسفل وحتى الأعلى في اتجاه القلب وليست حركات دائرية، فبعد الانتهاء من تدليك الجسم لا بد أن يصبح الجلد وردي مشدود وليس أحمر أو متهيج.

و من أشهر الأخطاء التي يرتكبها الكثير من الأشخاص هي استخدام الفرشاة لتدليك الجسم أثناء الاستحمام، حيث تستخدم الفرشاة لتدليك الجسم في تقنية التفريش الجاف، ويمكنك القيام بذلك مرة واحدة يوميًا على الأقل قبل الاستحمام.

وفوائد استخدام الفرشاة الجافة لتدليك الجسم تتمثل في:

تنشيط الدورة الدموية: حيث تساعد الفرشاة الجافة على زيادة تدفق الدم خلال الشعيرات الدموية الصغيرة أسفل الجلد، وهي المسؤولة عن تغذية خلايا البشرة، كما يقل نشاط تلك الشعيرات الدموية مع التقدم في العمر لتصبح بشرة الجسم باهتة وتفتقر إلى الحيوية.

مظهر أكثر شبابًا لجسمك: فمع زيادة تدفق الدم داخل خلايا الجلد، تحصل تلك الخلايا على المزيد من الأكسجين. و هو ما يعني تقليل ظهور التجاعيد. كما يساعد كذلك على تحسين مظهر السيلوليت. و يساعد كذلك على تقشير الجلد بصفة منتظمة للتخلص من خلايا الجلد الميت والسموم المتراكمة، ليمنحك بشرة أكثر نضارة وحيوية.

صحة الجهاز الليمفاوي: فهو المسؤول عن التخلص من السموم خارج الجسم خلال الجلد والعقد الليمفاوية. تأكدي من تدليك تلك المناطق القريبة من الفخذ، حول الثديين، وتحت الإبطين أثناء استخدام الفرشاة الجافة، كي يساعد ذلك على تحفيز العقد الليمفاوية وتحسين وظائفها. سيساعد ذلك أيضًا على تقوية الجهاز المناعي لمقاومة الإصابة بالعديد من الأمراض.

شارك مع أصدقائك

فايسبوك تويتر جووجل+ إيميل

شاركنا رأيك

دخول