الحارس كرار يخطف الأضواء

رياضة
14 يونيو 2018 () - رفيق وحيد
0 قراءة
+ -

ساهم الحارس بلال كرار في تحقيق فريقه رائد بئر خادم الصعود إلى الجهوي الثاني في موسم متميز، لعب فيه الحارس كرار دورا بارزا خلال عشرين مباراة اقترحتها المنافسة.

وقاد كرار، الذي سبق له اللعب في المستوى العالي قبل سن العشرين، فريقه رائد بئر خادم إلى إنهاء البطولة في المركز الريادي، على طريقة الكبار، فخلال العشرين مباراة في البطولة، لم يتلق كرار سوى خمسة أهداف، بما جعل فريق بئر خادم يبسط سيطرته على منافسيه، حيث قال كرار "صحيح أنني لعبت في مستوى أدنى من المواسم الماضية، غير أنني وجدت راحتي مع بئر خادم، خاصة وأن الفريق سطر الصعود كهدف وقد تحقق فعلا، وأنا سعيد جدا".3

وسبق للحارس كرار المساهمة في إنقاذ فريقه السابق، شباب واد رهيو، في البطولة الوطنية للهواة، من السقوط في مباراة الجولة الأخيرة من عمر المنافسة، مشيرا "أتذكر مباراتنا الأخيرة في مغنية مع شباب واد رهيو في الموسم ما قبل الماضي، وبفضل فوزنا بهدف دون رد، تفادينا السقوط بعد موسم شاق خضنا فيه 25 مباراة".

وكان بلال كرار، المولود في 8 ماي 1994، لاعبا سابقا في اتحاد البليدة في صنف الأواسط، وهو الفريق الذي منحه فرصة اللعب مع الأكابر في عهد المدرب محمد بن شوية، حيث قال "عرفت المستوى العالي مع اتحاد البليدة، فقد تمت ترقيتي خلال الجولات الست الأخيرة إلى الأكابر، ولعبت المباريات الثلاث الأخيرة أساسيا ولم أتجاوز وقتها الـ 19 ربيعا".

وبعد تجربته مع البليدة في بداية المشوار، حمل كرار ألوان اتحاد الحراش لموسم واحد، قبل أن يغادر الفريق بحثا عن التعاقد مع فريق يمنحه فرصة للعب قصد البروز والتألق بدل البقاء في مقعد البدلاء، حيث يراهن بلال كرار، وهو يتراجع بخطوات إلى الوراء للعودة بقوة إلى بطولة الاحتراف، على تقديم نفس الأداء المتميز مع أندية من الرابطتين الأولى أو الثانية أو حتى من بطولة الهواة.

 

شارك مع أصدقائك

فايسبوك تويتر جووجل+ إيميل

شاركنا رأيك

دخول