"العيد" يلهب أسعار الخضر والفواكه

مجتمع
14 يونيو 2018 () - ب. رحيم
0 قراءة
+ -

التهبت أسعار الخضروات بسوق الجملة في "الرافيغو" بوقرة بالبليدة، 24 ساعة قبل حلول عيد الفطر المبارك، بل وامتدت إلى أسعار الفاكهة المنتجة في موسمها السنوي بشكل فاق التصور والجنون، فيما جاء تبرير مهتمين بشؤون التجارة والأسواق بالعرض القليل مقارنة بالطلب في هذه الأيام الأخيرة من شهر الصيام.

سجل سوق الجملة لنهار أمس، جنونا جديدا في الأسعار، حيث ارتفع سعر البطاطا الجديدة ولامس الـ 55 دينارا، أما سعر الطماطم فبلغ الـ 110 دينار، وسعر الخس استقر في الـ 140 دينار، وظل سعر القرعة "الكوسة" يتصاعد ليبلغ الـ 150 دينار، تقاسم معها "اللفت" السعر نفسه. أما البصل الجاف، فبدوره ارتفع وبلغ سقف الـ 65 دينارا، والثوم قفز من الـ 50 دينارا بأسواق التجزئة للكيلوغرام الواحد، ليصبح يساوي الـ 130 دينار بسوق الجملة.

واللافت وسط هذا اللهيب، حسب تحاليل مهتمين بالشأن الاقتصادي والتجاري، أن سعر الفاكهة في بعض الأنواع الموسمية ارتفعت بشكل غير منطقي. فمثلا سعر "الخوخ" وصل سعر الكيلو الواحد منه إلى  400 دينار، بعد أن كان 50 دينارا بأسواق التجزئة، والبرتقال قفزت من 120 الى 420 دينار، والمشمش قفز بدوره من 35 إلى 120 دينار، أما  البطيخ الأحمر والمشهور محليا بـ "الدلاع"، فقد ارتفع من 30 دينارا للكيلوغرام الواحد إلى 65 دينارا، والفراولة التي بلغ سعرها 200 دينار،  أما الليمون، فقد قفز أيضا إلى 300 دينار، فيما لامس المشمش الـ 120 دينار.

وحسب نشطاء في التجارة، فإن السبب في الارتفاع جاء بسبب قلة العرض مقابل حجم الطلب في أيام العيد، وأن تبريرات التجار بالزيادات غير المعقولة، سببه نقص اليد العاملة في قطف وجني المحاصيل بسبب حلول العيد، وهو تبرير غير مقبول.

 

شارك مع أصدقائك

فايسبوك تويتر جووجل+ إيميل

شاركنا رأيك

دخول