"التلميذ يعاني نقصا فادحا في التعبير الكتابي"

أخبار الوطن
11 أغسطس 2015 () - أدار الندوة: مسعودة بوطلعة/ محمد الفاتح عثماني
0 قراءة
+ -

من الواقع، قالت المختصة في علم الاجتماع التربوي، والمدرسة في الطور الابتدائي، مونية زوقاي، إن المقررات تفتقر إلى الحجم الساعي المخصص للمطالعة، وهو ما أفقد التلميذ قدرته على إنجاز التعبير الكتابي والتعبير عن أفكاره باللغة العربية. وحددت المتحدثة من خلال احتكاكها مع التلاميذ في الوسط المدرسي، عجزا فادحا في الكتابة الإنشائية، بينما يتمتعون في الوقت ذاته بقاموس ثري باللغة العامية، وكذلك بخيال خصب، مرجعة ذلك إلى نقص المطالعة والقراءة التي حذفت من المقررات. كما أرجعت المتحدثة سبب التأخر الفادح في تكوين التلاميذ في الابتدائي، إلى الأساتذة، موضحة أن بعض الأساتذة لا يقومون بمهامهم على أحسن وجه، مشيرة إلى إمكانية مراجعة البرامج وإدراج حيز زمني مهم للمطالعة والقراءة كعنصر مهم لبناء التفكير والخيال، اللذان من خلالهما يتمكّن التلميذ من التعبير عن أفكاره فيما بعد.

في نفس السياق

"أتحدى الوزيرة أن يكون لقرارها مرجعية علمية"
"ما نعانيه اليوم هو نتيجة خيارات سياسية خاطئة"
أكاديميون مشتتون حول توصية التدريس بالعامية
كلمات دلالية:
education

شارك مع أصدقائك

فايسبوك تويتر جووجل+ إيميل

شاركنا رأيك

دخول