إسقاط المتابعة ضد "ناس برود" في "تحطيم أقفال استديو مشمّع"

+ - 0 قراءة
يمثل مدير عام وكالة الإنتاج السمعي البصري "ناس برود" فرع مجموعة "سيفيتال"، مهدي بن عيسى، اليوم الثلاثاء، أمام قضية التحقيق بمحكمة سيدي أمحمد، كشاهد في قضية "تحطيم أقفال أستوديو مشمّع"، رفقة ثلاثة آخرين من الوكالة، الذي جرى فيه تسجيل برنامج "كي حنا كي الناس" المعروض على قناة "كاي.بي.سي". فيما أودع قاضي التحقيق ثلاثة مسؤولين يمتلكون الأستوديو المشمّع، الحبس المؤقت عن تهمة "تكسير أقفال مشمّعة بقرار قضائي".

مقال مؤرشف


هذا المقال مؤرشف, يتوجب عليك الإشتراك بخطة الممتاز+ لتتمكن من الإطلاع على المقالات المؤرشفة.

تسجيل الدخول باقة الاشتراكات