“دعوة شقيق الرئيس إلى التدخل تعني عودة مشروع التوريث”

سياسة
15 مارس 2015 () - الجزائر: حميد يس
0 قراءة
+ -

 أفاد برلماني حركة مجتمع السلم، ناصر حمدادوش، بأن دعوة لويزة حنون شقيق رئيس الجمهورية إلى التدخل بدعوى وجود انحرافات، “يعني أن مشروع التوريث عاد ليطل علينا بقرونه من جديد، بعد أن أسقط باحتجاجات الزيت والسكَر في جانفي 2011”.

ذكر عضو المجلس الشعبي الوطني عن ولاية جيجل، في تصريح مكتوب، أمس، أن “مشروع التوريث سيكون أخطر من القنابل الموقوتة التي تفجر الوضع في البلاد”، وأن سقوطه قبل 4 سنوات تم، حسبه، ضمن “سقوط مشاريع التوريث المشابهة في مصر وليبيا وتونس واليمن، وما آلت إليه الأوضاع في تلك البلدان”. ويقصد البرلماني بالتوريث، نقل الحكم من الرئيس عبد العزيز بوتفليقة إلى أصغر أشقائه وهو في نفس الوقت كبير مستشاريه.

وقالت الأمينة العامة لحزب العمال، الجمعة الماضي، إن “التاريخ سيحاسب السعيد بوتفليقة إذا بقي صامتا، لأنه يعرف جيّدا الأطراف المتسبّبة في الأوضاع الخطيرة حاليا”. وحملته مسؤولية “النهب الواسع الذي يتعرض له العقار والأموال العمومية تحت عنوان الاستثمار الخاص، والأوليغارشية”. واعتبر حمدادوش كلام حنون “اعترافا بعجز بوتفليقة عن أداء مهامه الدستورية، وإقرارا واضحا بفشله طيلة ثلاث عهدات كاملة، وهو الذي توفرت له البحبوحة المالية والسلمية الشعبية، والصلاحيات المطلقة والغطاء الخارجي، ما لم يتوفر لأي رئيس آخر”.

وفيما يشبه التحدي، طلب حمدادوش من زميلته البرلمانية حنون “أن تكون لها الجرأة وتصارح الرأي العام، ما دامت قريبة من جماعة السطح، بالصفة القانونية للسعيد بوتفليقة بالجريدة الرسمية، وعلى أي أساس يكون هو الرئيس الفعلي بسلطة الأمر الواقع، مستغلا الوضعية الصحية لأخيه”. وأضاف معلقا على تصريحات حنون حول نفوذ السعيد في البلاد: “هذا يعني صواب المعارضة التي طالبت بانتخابات رئاسية مسبقة، بسبب مرض الرئيس وعجزه عن أداء مهامه الدستورية”. مشيرا إلى أن “الفشل العابر للقارات لم ينتشر مثلما انتشر في عهده”.

وأعاب البرلماني الإسلامي على حنون كونها تهاجم بشدة أمين عام الأفالان، عمار سعداني، ورئيس منتدى رؤساء المؤسسات، علي حداد، “بينما هما محسوبان على السعيد، ثم تطالب الأخير بما لا يخوله الدستور، فيحكم الجزائر بالوكالة أو بالنيابة، في حين ليست له صفة المسؤولية الرسمية في مؤسسات الدولة”. وتابع بشأن تصريحات حنون، أنها “تدل أن هناك أمرا يدبر في الظلام خارج الإرادة الشعبية وخارج مؤسسات الدولة، وخارج الدستور وقوانين الجمهورية، وهو ما سيدفع البلاد إلى الارتماء في أحضان المجهول”.

في نفس السياق

اليوم سا 15.00 بملعب 20 أوت بالعناصر (دون جمهور) شبيبة القبائل ـ شباب قسنطينة
الثلوج تؤجّل مباراة أهلي البرج وأولمبي المدية
اتحاد البليدة بطل الشتاء
انهيار أسعار المحروقات يضاعف متاعب الجزائر
كلمات دلالية:
Une

شارك مع أصدقائك

فايسبوك تويتر جووجل+ إيميل

شاركنا رأيك

دخول