قسنطيني يتهم القضاة باحتكار قطاع العدالة

سياسة
15 مارس 2015 () - الجزائر: ج. ف
0 قراءة
+ -

 قال رئيس “اللجنة الوطنية الاستشارية لحماية حقوق الإنسان وترقيتها”، فاروق قسنطيني، إنه “من حق الجزائريين انتقاد سير قطاع العدالة”، في تعليق له على ما جاء في خطاب لرئيس النقابة الوطنية للقضاة، جمال عيدوني، أول أمس، خلال الجمعية العامة للنقابة، قال فيه إن “أشخاصا كانوا يعيشون خلال التسعينات في فنادق خمس نجوم ويقدمون اليوم دروسا في حقوق الإنسان واستقلالية السلطة القضائية”، في إشارة إلى فاروق قسنطيني.

وأفاد قسنطيني، في تصريح لـ«الخبر”، أمس، بأن “قطاع العدالة هيئة عمومية ومن حق كل جزائري أن يعلق على أدائها، فذلك ينخرط ضمن حرية التعبير التي يكفلها الدستور”، مضيفا: “العدالة ليست ملكا لقضاة وحدهم”. واستغرب حدة تعليق عيدوني موضحا: “يبدو أنه كان يخال نفسه مكان وزير العدل للرد على كل من ينتقد قطاع العدالة”. وأضاف: “قرأت تصريحاته (أي رئيس نقابة القضاة في الصحف)، وهي مزعجة لكنها ليست الأولى، حيث سبق له أن أصدر، في وقت سابق، تعليقات بخصوص التقارير التي نصدرها، غير أنني أرفض النزول إلى مستواه”، موضحا أنه “لم يحدث أن استهدف رئيس نقابة القضاة شخصيا”. وفسر قسنطيني تصريحات رئيس القضاة بسعيه لإعادة انتخابه في منصبه لعهدة جديدة.

ومن جهة أخرى، أفاد رئيس اللجنة الاستشارية بأن تقرير هيئته حول وضع حقوق الإنسان سلم للرئاسة، وسينشر بعد إذنها. وذكر أن استمرار برلمانيين سابقين في شغل مناصب في الهيئة الحقوقية باسم البرلمان الجزائري، خارج نطاقه، وتابع: “البرلمان من يعينهم وهو من يستخلفهم. وتضم اللجنة أربعة ممثلين عن غرفتي البرلمان، فارق واحد منهم الحياة قبل ثلاث سنوات دون أن يستخلف بدوره”.

 

في نفس السياق

اليوم سا 15.00 بملعب 20 أوت بالعناصر (دون جمهور) شبيبة القبائل ـ شباب قسنطينة
الثلوج تؤجّل مباراة أهلي البرج وأولمبي المدية
اتحاد البليدة بطل الشتاء
انهيار أسعار المحروقات يضاعف متاعب الجزائر
كلمات دلالية:
Une

شارك مع أصدقائك

فايسبوك تويتر جووجل+ إيميل

شاركنا رأيك

دخول