خط السكك الحديدية زرالدة - بئر توتة في الفاتح نوفمبر

أخبار الوطن
3 سبتمبر 2016 () - م.ق
0 قراءة
+ -

 سيتم افتتاح خط السكك الحديدية الرابط بين زرالدة وبئر توتة مرورا بسيدي عبد الله بالعاصمة في الفاتح من نوفمبر المقبل.
وحسب وزير النقل والأشغال العمومية، بوجمعة طلعي، فإن الأشغال تجري على مستوى هذا الخط الممتد على مسافة 21 كم بوتيرة متسارعة قصد دخوله حيز الاستغلال التجاري في 1 نوفمبر. وأوضح نفس المصدر، خلال زيارته التفقدية للمشروع رفقة وزير السكن والعمران والمدينة عبد المجيد تبون، أمس السبت، بأن هذا المشروع الذي ينجزه المجمع الجزائري التركي “يابينفرا” يتضمن إنشاء خمس محطات بكل من بئر توتة، تسالة المرجة، سيدي عبد الله، القطب الجامعي (سيدي عبد الله) وزرالدة، فضلا عن 11 جسرا وأربعة أنفاق ومنشآت فنية أخرى. وحسب وكالة الأنباء الجزائرية فقد تمت برمجة رحلة كل نصف ساعة بسرعة يمكن أن تصل إلى 140 كيلومتر في الساعة.

وحسب المسؤول الأول عن القطاع، فسيكون افتتاح هذا الخط الجديد مناسبة لإطلاق تذكرة سفر موحدة يمكن استخدامها في القطار والترامواي والميترو والحافلات التابعة لمؤسسة النقل الحضري وشبه الحضري للجزائر “إيتوزا”.

وبالموازاة مع إنجاز خط زرالدة - بئر توتة تم الانتهاء من دراسة مشروعين آخرين لتوسعة هذا الخط نحو عين بنيان من جهة وڤوراية (ولاية تيبازة) من جهة أخرى.

ويمتد الخط المكهرب زرالدة - عين بنيان على مسافة 15 كم، بينما يبلغ طول الخط المكهرب زرالدة - ڤوراية 90 كم مرورا ببوسماعيل، فوكة البحري، تيبازة، وميناء الوسط.

ومن المقرر أن يتحول القطار على مستوى الخط زرالدة - ڤوراية من نمط السكك الحديدية إلى ترامواي مقللا بذلك سرعته عندما يدخل وسط المدينة. وأكد السيد طلعي أن هذه المشاريع ستسمح بتعزيز النقل في غرب العاصمة للجزائر، وبالتالي تحقيق التوازن بين الضاحيتين الغربية والشرقية وربطهما، فضلا عن فك الخناق عن الطرقات وتقليص مدة التنقل في العاصمة.

شارك مع أصدقائك

فايسبوك تويتر جووجل+ إيميل

شاركنا رأيك

دخول