الزعماء العرب مستعدون لـ"المصالحة مع اسرائيل"

العالم
29 مارس 2017 () - الخبر أونلاين / وكالات
0 قراءة
+ -

قال الزعماء العرب اليوم الأربعاء في نهاية قمة استمرت يوما في الأردن إنهم على استعداد لتحقيق "مصالحة تاريخية" مع إسرائيل مقابل انسحابها من الأراضي التي احتلتها في حرب عام 1967.

 

وجاء في بيان تلاه الأمين العام للجامعة العربية أحمد أبو الغيط أن الدول العربية ستدعم محادثات السلام الفلسطينية الإسرائيلية لإنهاء عقود من الصراع إذا ضمنت قيام دولة فلسطينية جنبا إلى جنب مع إسرائيل.

 

من جهة أخرى أعرب البيان الختامي عن قلقه من تنامي "ظاهرة الإسلاموفوبيا"، محذراً من أن محاولة الربط بين "الدين الإسلامي" و"الإرهاب" لا تخدم إلا الجماعات الإرهابية.

 

وحذر القادة العرب من "أن مثل هذه المحاولات لا تخدم إلا الجماعات الإرهابية التي لا تمت إلى الدين الإسلامي ومبادئه السمحة بصلة".

 

ودان البيان الذي حمل عنوان "اعلان عمان" المحاولات "الرامية الى زعزعة الأمن وبث النعرات الطائفية والمذهبية أو تاجيج الصراعات وما يمثله ذلك من ممارسات تنتهك مبادىء حسن الجوار والقواعد الدولية ومبادىء القانون الدولي وميثاق الأمم المتحدة".

 

وأعرب الإعلان عن الحرص على بناء علاقات حسن الجوار، والتعاون مع دول الجوار العربي، والتأكيد على سيادة دولة الإمارات على جزرها الثلاث واستعادة سيادتها من إيران".

 

وتضمن الإعلان تهنئة للصومال باستكمال العملية الانتخابية، وإحداث تطوير نوعي في التعليم التزامًا ببيان الكويت 2014، وتكليف المجلس الاقتصادي والاجتماعي العربي تنفيذ قرارات القمم السابقة.

 

وشدد البيان على "دعم جامعة الدول العربية وتمكينها كحاضنة لهويتنا، واستمرار التشاور والتواصل من أجل اعتماد أفضل السبل وتبني البرامج العملية التي تمكن من استعادة المبادرة في العالم. 

شارك مع أصدقائك

فايسبوك تويتر جووجل+ إيميل

شاركنا رأيك

دخول