بوطرفة في العراق تحضيرا للقاء الأوبك

مال و أعمال
9 مايو 2017 () - الخبر أونلاين/ وأج
0 قراءة
+ -

سيجري وزير الطاقة نور الدين بوطرفة ابتداءا من غد الاربعاء زيارة الى العاصمة العراقية بغداد تحضيرا للقاء المقبل لمنظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) المزعم عقده في 25 مايو المقبل بفيننا حسب ما علمناه اليوم الثلاثاء من وزارة الطاقة.


و سيجري بوطرفة خلال زيارته التي تدوم يومين لقاءا مع نظيره العراقي جابر اللعيبي تحضيرا للقاء وزراء دول الاوبك حسب نفس المصدر.


و من المنتظر أن يحسم اعضاء المنظمة خلال اللقاء المقبل في العاصمة النمساوية مسالة تمديد لمدة 6 اشهر او تجميد مدة خفض الإنتاج و هو الإجراء الذي دخل حيز التنفيذ منذ الفاتح من يناير 2017.


حيث نظرا لتراجع اسعار النفط منذ منتصف 2014 قرر اعضاء الأوبك و منتجين مستقلين عن المنظمة في ديسمبر 2016 بفيننا بإتفاق موحد خفض إنتاجهم ب 1.8 مليون برميل يوميا ابتداءا من يناير 2017 بحصة 1.2 مليون برميل يوميا من طرف اعضاء المنظمة و 600.000 برميل يوميا من قبل 11 بلدا خارج المنظمة (أذرابيجان, بروناي, البحرين, غينيا الإستوائية, كازاخستان, ماليزيا, المكسيك, عمان, روسيا, جنوب السودان و السودان).


و كان بوطرفة قد أكد سابقا ان الجزائر تؤيد تمديد قرار خفض الإنتاج وهو نفس الموقف الذي إتخذته دول عضوة في الاوبك كالسعودية و الفنزويلا و حتى خارجها كروسيا.


حيث قال وزير الطاقة السعودي خالد الفليح أمس الإثنين أنه ينتظر ان يتم تمديد قرار خفض إنتاج الاوبك للسداسي الثاني من 2017 و ربما حتى بعده.


من جهته صرح وزير الطاقة الروسي الكسندر نوفاك ان بلاده مع إعادة تجديد إتفاق خفض الإنتاج مشيرا الى ان تمديد قرار الخفض الساري المفعول سيكون "أكثر فعالية" في إعادة التوازن لأسواق النفط مقابل إرتفاع الطلب المنتظر.


و سجلت اسواق النفط تجاوبا إيجابيا مع هذه التصريحات المتفائلة ما ادى الى إرتفاع طفيف في الاسعار التي تبقى رغم هذا تحت ضغط إرتفاع إنتاج البترول الصخري في الولايات المتحدة الامريكية.


و بلغ سعر خام البرنت اليوم الثلاثاء 36. 49 دولار للبرميل في سوق لندن في حين ارتفع الخام الامريكي الى 44. 46 دولار للبرميل.

شارك مع أصدقائك

فايسبوك تويتر جووجل+ إيميل

شاركنا رأيك

دخول