البرنت يتخطى 74 دولار

مال و أعمال
21 ابريل 2018 () - سمية يوسفي
0 قراءة
+ -

حقق سعر النفط رقما قياسيا آخر لم يسجل منذ أربع سنوات، ليتجاوز سعر البرميل مستوى 74 دولارا، السعر المرجح للارتفاع شهر أفريل الجاري إلى 80 دولارا، استنادا للتوقعات الأخيرة لوزير الطاقة الروسي، ألكسندر نوفاك. وتستمر أسعار النفط في الانتعاش، في ظل الانتقاد الشديد للرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، لمنظمة “أوبك” نتيجة ارتفاع الأسعار، حيث عبر عن رفضه للأسعار الحالية التي وصفها بـ”المصطنعة” و”غير المقبولة”.

 تزامن تنديد الولايات المتحدة الأمريكية بالأسعار المرتفعة للنفط مع اجتماع دول منظمة “أوبك” يوم الجمعة الماضي بجدة لتباحث وضع الأسواق النفطية، الاجتماع المكلل باختيار الجزائر للمرة الثانية لعقد اجتماع اللجنة الوزارية المشتركة لمتابعة اتفاق خفض إنتاج دول المنظمة، المحدد شهر سبتمبر المقبل، بعد أن نجحت الجزائر في إقناع دول المنظمة بتخفيض سقف إنتاجها بما يصل إلى 1,2 مليون برميل يوميا.


وقفزت أسعار النفط، أمس، في الأسواق الدولية إلى مستوى 74,06 دولار للبرميل، مقابل 73,70 يوم الجمعة الماضي، وذلك لأول مرة منذ سنة 2014، لتستمر السوق النفطية في الانتعاش تأثرا بالتصريحات الأخيرة لوزير النفط السعودي الذي أكد على تمديد اتفاق خفض الإنتاج بعد سنة 2018، لاسيما أن نسبة التزام دول الأعضاء قد بلغت 149 بالمائة شهر مارس، زيادة على الصراعات الجيواستراتيجية والجيوسياسية التي تشهدها منطقة الشرق الأوسط، بعد تعرض سوريا للهجمات العسكرية من طرف الولايات المتحدة الأمريكية وحلفائها، ما انعكس سلبا على حجم المعروض من النفط في الأسواق العالمية. على صعيد آخر، نقلت وكالة “سبوتنيك” تصريحات لوزير الطاقة الروسي، ألكسندر نوفاك، يتوقع من خلالها أن يرتفع سعر البرميل لشهر أفريل إلى مستوى 80 دولارا، معتبرا السعر الحالي بـ”غير المبرر”.

الموقف الذي لقي مساندة من طرف الرئيس الأمريكي الذي عبر عن رفضه الأسعار المعتمدة حاليا في الأسواق النفطية، مؤكدا أن ذلك “لن يكون مقبولا”. وقال نوفاك ردا على سؤال حول ما إذا كان سعر 80 دولارا يعتبر سعرا واقعيا للنفط “كل شيء ممكن، لا أستثني ذلك”، مضيفا أن السعر الحالي للبرميل “ليس السعر المبرر في يومنا هذا”، فيما كتب ترامب على حسابه في “تويتر” أنه “يبدو أن منظمة “أوبك” تعيد الكرة من جديد، في ظل الكميات القياسية من النفط في كل مكان، بما في ذلك السفن المحملة عن آخرها في البحار”. وأضاف ترامب أن “أسعار النفط مرتفعة جدا على نحو مصطنع وهذا ليس جيدا ولن يكون مقبولا”.


من جهة أخرى، توقع مختصون في قطاع الطاقة ارتفاع أسعار المشتقات النفطية في تسعيرة شهر أفريل، بعد تسجيل ارتفاع وصفوه بـ”الحاد” في أسعار خام برنت عالميا، حيث انتقل سعر البرميل من 67,6 دولار إلى 74 دولارا هذا الشهر. للتذكير، كانت دول أعضاء منظمة “أوبك” قد أبرمت اتفاقا في 2016 مع دول منتجة خارج المنظمة لخفض الإنتاج بـ1,8 مليون برميل يوميا بهدف التقليص من الفائض العالمي للنفط.

شارك مع أصدقائك

فايسبوك تويتر جووجل+ إيميل

شاركنا رأيك

دخول