وفاة جيرالد مارفي المكافح في حرب التحرير الوطني

ثقافة
18 يونيو 2018 () - إ.ش/ وأج
0 قراءة
+ -

توفي المكافح في حرب التحرير الوطني جيرالد مارفي، يوم الثلاثاء المنصرم، بمدينة ليون عن عمر يناهز الـ80 سنة إثر مرض عضال، حسبما علم هذا الأحد لدى أحد أقاربه.  

وتم تنظيم مراسيم الجنازة يوم الجمعة بحضور أعضاء من أسرته وأصدقائه والمناضلين الجمعويين و السياسيين بحسب نفس المصدر الذي أوضح أن تحية كبيرة  وجهت للفقيد حيث تم ذكر خصاله الإنسانية ومشواره في الكفاح.  

و يذكر أن جيرالد مارفي الذي ولد بالقصبة بالجزائر العاصمة، انخرط مع ثلاثة من أصدقاء طفولته في جبهة التحرير الوطني، بعد اندلاع ثورة التحرير، بينما كان يبلغ الـ 16 سنة.  
وبينما هو يناضل لأجل القضية الجزائرية كان جيرالد مارفي  يزاول دراسته بباريس وستراسبورغ و كلف بالعديد من المهمات من بينها نقل الأموال.

وقام الجيش الفرنسي باستدعاء جيرالد إلى الخدمة و تم إرساله إلى الجزائر حيث انكشف أمره و تعرض إلى التعذيب وتم سجنه في سركاجي ثم في الجنوب الجزائري.

وعند استقلال الجزائر اكتسب جيرالد مارفي الجنسية الجزائرية وشارك في تشييد الوطن كما ساهم بالخصوص في انشاء دار لليتامى من أبناء الشهداء و في العديد من ورشات  العمل التطوعي ليصير بعدها معلم في مركز تكوين الشباب بمنطقة القبائل. 

غادر جيرالد الجزائر نهاية السبعينات ليستقر بمدينة ليون.  وكان جيرارد مارفي أحد مؤسسي مجموعة التضامن مع فلسطين بليون حيث شارك في حملة المقاطعة و سحب الاستثمارات وفرض العقوبات المطلقة لحث سكان العالم على عدم شراء السلع الصهيونية.

  

 

شارك مع أصدقائك

فايسبوك تويتر جووجل+ إيميل

شاركنا رأيك

دخول