التونسيون يشاهدون بحماس مباراة منتخبهم

رياضة
18 يونيو 2018 () - تونس/ع-ل
0 قراءة
+ -

مبكرا استعد التونسيون اليوم لمشاهدة أول مباراة لمنتخب بلادهم في مونديال روسيا حيث يلاقي منتخب إنجلترا.

وجرت الاستعدادات منذ صباح اليوم في المقاهي الشعبية وكذا المقاهي في الأحياء الراقية لتنظيم وضمان مشاهدة جماعية ممتعة لمباراة المنتخب التونسي، حيث جهزت أغلب المقاهي نفسها لهذا الحدث الرياضي الذي يبدي فيه التونسيون اهتماما كبيرا.

 وقال جمال صاحب مقهى شعبي يقع في شارع غانا وسط العاصمة لـ"الخبر" أنه عمل على أن تكون مشاهدة المباراة اليوم في جو حماسي كبير وقال "منذ أمس قمنا بتجهيز جهاز البث وربطه مع شاشة عملاقة، وطلبنا كراسي إضافية الى المقهى لأننا نتوقع حضورا كبيرا للزبائن اليوم وفي كل مباريات المونديال التي سيلعبها المنتخب التونسي".

وفي مقهى جوهرة قرب مقر الإذاعة الحكومية جرى تحضير شاشة سينمائية ضخمة موصولة بجهاز عاكس (داتاشو) وموصول هو الآخر بجهاز استقبال، للسماح لأكبر عدد ممكن من الزبائن من متابعة المقابلة.

فضل أغلب التونسيين مشاهدة المباريات في المقاهي مع الجماهير الرياضية، وقال جمال الخضري أنه وبرغم امتلاكه لجهاز بث قنوات بين سبورت في البيت، إلا انه قرر مشاهدة المقابلة مع أصدقائه في المقهى، موضحا أن " مشاهدة المباراة في المقهى لها متعة خاصة، تشعرك بالحماس وكأنك في مدرجات الملعب، خاصة اذا تمكن المنتخب من إسعادنا في مبارياته.

وتزينت أغلب شواراع العاصمة تونس والأحياء والمحلات والحافلات بالأعلام التونسية وصور اللاعبين، كما حملت اللافتات الاشهارية لعدة شركات ومؤسسات اقتصادية وخدمية صور لاعبي المنتخب مع شعارات.  

ووضعت السلطات التونسية شاشة عملاقة في قاعة الرياض بالمنزه للسماح لأكپر عدد من التونسيين من مشاهدة المباراة في أجواء حماسية، وبث التلفزيون الحكومي وعدد من القنوات المستقلة ومضة اشهارية بعنوان "هاو جايين يا روسيا جايين"، صور جزء منها في تونس وجزء منها في روسيا قبل بداية المونديال.    

ويأمل التونسيون أن يحقق المنتخب انطلاقة قوية في مونديال روسيا، ويقول الإعلامي توفيق العوني "آمل أن يحقق المنتخب التونسي اليوم وخلال باقي المباريات مشوارا مشرفا على الأقل خلال مباريات الدور الأول"، مشيرا إلى أن "التونسيين وبرغم الظروف الاجتماعية والاقتصادية الصعبة التي يمرون بها إلا أنهم متمسكون بمنتخب بلادهم، كرة القدم هي واحدة من الأشياء القليلة التي أصبحت تصنع الفرحة للتونسيين".

 وفي منطقة باب بحر وسط العاصمة تونس حيث يتواجد الناقلون الجزائريون وفي حي النصر حيث يقيم بعض الجزائريون تزينت بعض المقاهي بالعلم الجزائري الى جانب العلم التونسي وقال حسن قادري الذي يقيم في الحي " في مونديال البرازيل شجع التونسيون المنتخب الجزائري بحماس كبير، و لأننا أشقاء  واخوة وجيران وعرب ، ولأن منتخبنا الجزائري يغيب عن مونديال روسيا، فإننا نشجع اليوم بقوة كبيرة المنتخب التونسي الشقيق".

ويلعب المنتخب التونسي الدور الأول من مونديال روسيا في مجموعة صعبة مع منتخبات إنجلترا وبلجيكا وبنما. 

شارك مع أصدقائك

فايسبوك تويتر جووجل+ إيميل

شاركنا رأيك

دخول