أكثر من 700 ألف تلميذ يجتازون غدا البكالوريا

أخبار الوطن
19 يونيو 2018 () - مصطفى بسطامي
0 قراءة
+ -

 يجتاز أكثر من 700 ألف تلميذ امتحان نهاية التعليم الثانوي ”بكالوريا” دورة جوان 2018، وهذا بداية من غد الأربعاء إلى غاية الإثنين المقبل، تحت إجراءات أمنية وتنظيمية مشددة لتفادي الغش أو تسريب المواضيع، سواء قبل أو بعد توزيعها في مراكز الإجراء.


ويُنتظر أن يجتاز 709 ألف و548 تلميذ امتحان نهاية الطور الثانوي، حيث انخفض مقارنة بالدورة السابقة بـ7.31 بالمائة، على أن تعلن النتائج ابتداء من 22 جويلية المقبل.
وسيكون التلاميذ ملزمين بالحرص على احترام جميع الترتيبات التي أقرتها الوزارة والديوان الوطني للامتحانات والمسابقات ”أونيك”، من بينها تفادي التأخر والوصول إلى مؤسسة الإجراء عند الساعة الثامنة صباحا، إضافة إلى الالتزام بالـ”الممنوع والمسموح”، ومن ذلك عدم حمل الهاتف النقال الذي يعتبر ”غشا” ويعرض صاحبه إلى الإقصاء من 5 سنوات بالنسبة للمترشحين المتمدرسين و10 سنوات بالنسبة للمترشحين الأحرار، كما يعتبر ”غشاشا” جميع من يتحرك أو يقوم بالإيماء برأسه أو يتحدث إلى زميله أو تضبط لديه ورقة خارج تلك الموزعة من طرف الأساتذة الحراس، حتى وإن لم يستعملها أو يغش.


كما شرعت وزارة التربية في تنفيذ إجراءات مقاضاة جميع التلاميذ الذين قاموا بنشر مواضيع امتحاني نهاية التعليم الابتدائي (السانكيام) ونهاية التعليم المتوسط (البيام)، كما هددت بمقاضاة جميع الذين يجيبون عن الأسئلة من خارج مراكز الإجراء.


ومن بين الإجراءات التي تعول عليها وزارة التربية الوطنية من أجل الحد من ظاهرة نشر المواضيع بعد دقائق من توزيعها في مراكز الإجراء قطع الأنترنت، وهو الأمر الذي سيحرم الجزائريين من هذه الخدمة لمدة 11 ساعة كاملة خلال خمسة أيام، تنطلق غدا الأربعاء وتستمر إلى غاية الإثنين عدا الجمعة.


وسيتسبب قطع الأنترنت الساعة الأولى من كل امتحان في تذبذب التزويد بالخدمة في فترات متفاوتة من ساعات النهار، حيث سيتم قطعها الأحد من الثامنة والنصف صباحا إلى التاسعة والنصف صباحا، ومن الحادية عشرة والنصف إلى منتصف النهار والنصف، ومن الثالثة مساء إلى الرابعة مساء، أما باقي الأيام: السبت، الأحد، الإثنين، فسيتم قطعها دوريا من الثامنة والنصف إلى التاسعة والنصف صباحا، ومن الثالثة إلى الرابعة مساء. وينتظر أن تشرف وزيرة التربية، نورية بن غبريت، على إعطاء إشارة إطلاق امتحان ”البكالوريا” من ولايتي تبسة وخنشلة.


ووجهت وزيرة التربية نورية بن غبريت،  أمس الإثنين، رسالة إلى التلاميذ والجماعة التربوية من أساتذة وإداريين، تطمئنهم فيها بأن امتحان نهاية التعليم الثانوي سيجرى في ظروف ملائمة ومساعدة على النجاح.


ودعت المسؤولة الأولى عن القطاع التلاميذ إلى تفادي الغش، حيث أكدت أنها ترفض كل الانحرافات والسلوكات التي تعارض بذل المجهود الذي قالت إنه الضامن الوحيد للنجاح، مشيرة إلى أن الأساتذة والإداريين قاموا بعملهم على أكمل وجه، خاصة خلال الفصل الثالث.

نورية بن غبريت: مسابقة الترقية لرتبتي رئيس ومكون قبل نهاية السنة
قالت وزيرة التربية الوطنية، نورية بن غبريت، لدى استضافتها في القناة الوطنية ليلة أول أمس، إن إجراء مسابقة للترقية في رتبتي رئيس ومكون سيكون في شهر نوفمبر أو ديسمبر المقبلين.
وأضافت المتحدثة أن الإعلان عن نتائج مسابقة توظيف أساتذة الابتدائي سيكون يوم 12 جويلية 2018 المقبل. وحول امتحان نهاية التعليم المتوسط كشفت المسؤولة أن نسبة النجاح الوطنية في هذه الشهادة بلغت 56.88 بالمائة، منها نسبة نجاح لدى الإناث بلغت 59.20 بالمائة.

شارك مع أصدقائك

فايسبوك تويتر جووجل+ إيميل

شاركنا رأيك

دخول