باريس تود بقاء واشنطن في مجلس حقوق الإنسان

العالم
20 يونيو 2018 () - واج/س.أ
0 قراءة
+ -

أعربت فرنسا اليوم الأربعاء،عن أسفها لقرار الولايات المتحدة الأمريكية أمس الانسحاب من مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة، معربة عن الأمل في إعادة واشنطن النظر في قرارها.

وذكرت وزارة الخارجية الفرنسية في بيان لها، أن " الولايات المتحدة ساهمت  بشكل كبير في بناء نظام دولي لحماية حقوق الإنسان، منذ نهاية الحرب العالمية  الثانية، كما لعبت دورا حيويا في اعتماد العديد من النصوص التأسيسية، ولا سيما  الإعلان العالمي لحقوق الإنسان، الذي يحتفل هذه السنة بمرور سبعين سنة على  اعتماده".

وجددت فرنسا، يضيف المصدر ذاته، التأكيد على التزامها اتجاه الأمم المتحدة خاصة مجلس حقوق الإنسان " الذي يعتبر أكثر المحافل الدولية نشاطًا لتعزيز حقوق الإنسان في العديد من الدول " مشيرة إلى ترشحها لولاية جديدة في المجلس للفترة 2021-2023.

و أعلنت سفيرة الولايات المتحدة لدى الأمم المتحدة، نيكي هالي، أمس الثلاثاء  رسميا انسحاب الولايات المتحدة من مجلس حقوق الإنسان احتجاجا على ما وصفته ب  "القرارات التي يتخذها ضد إسرائيل" واصفة هذه المؤسسة بأنها "بالوعة من التحيز  السياسي".

وقد انسحبت الولايات المتحدة من (اليونيسكو)، منذ وصول الرئيس الجمهوري  دونالد ترامب إلى السلطة، كما خفضت من التمويلات الموجهة إلى هيئات  الأمم المتحدة، وأعلنت انسحابها من اتفاقية باريس للمناخ ومن الاتفاق النووي  مع إيران.

شارك مع أصدقائك

فايسبوك تويتر جووجل+ إيميل

شاركنا رأيك

دخول