50 متهما في قضية "الغليزاني"

مجتمع
24 يونيو 2018 () - جعفر بن صالح
0 قراءة
+ -

عرفت قضية ما يسمى بعصابة "الغليزاني" لتهريب أموال بعمليات استيراد وهمية حيثيات جديدة، باكتشاف ملفات مزورة أخرى في القضية ليرتفع عدد المتابعين في القضية من 34 متهما إلى أكثر من خمسين متابعا، وارتفاع قيمة الأموال المهربة إلى أكثر من 17 مليون أورو، في انتظار استكمال الخبرة القضائية.

للتذكير، فإن القضية تتمثل في اكتشاف شبكة تهريب الأموال بالعملة الصعبة في عمليات استيراد مزورة وهمية بوثائق مستنسخة، بتواطؤ عدد كبير من مسؤولي بنك عمومي وأربعة بنوك أجنبية بوهران، وتم على إثرها وضع 9 مسؤولين سابقين وموظفين بالبنك الخارجي الجزائري ووكالات بنكية أجنبية وتجار رهن الحبس المؤقت، و11 متهما تحت الرقابة القضائية من جملة أكثر من 50 مشتبها فيهم بعد ظهور ملفات أخرى.

كما قام قاضي التحقيق بإصدار أمر بالقبض ضد المتهم الرئيسي المدعو "الغيلزاني" الذي ورد اسمه في غالبية عمليات استيراد مواد كهرومنزلية من الخارج، بوثائق مزورة وهو ما أكدته مصالح الجمارك التي نفت وجود هذه الملفات على مستوى مصالحها وبأن الوثائق مستنسخة.

للتذكير فإن التحقيق في القضية تم من طرف الفرقة الاقتصادية والمالية التابعة للأمن الولائي بعد رسائل مجهولة حول التعاملات المشبوهة في البنوك المعنية، علما أن أحد المتابعين في القضية وهو مدير سابق لوكالة بنك عمومي وبنك خاص موجود في السجن بعد إدانته بالسجن 18 شهرا نافذا في قضية أخرى، رفقة العديد من موظفي البنك الخارجي الجزائري ومستوردين مزيفين، ضمن شبكة تحايل على الشباب المستفيد من دعم تشغيل الشباب لتهريب الأموال الصعبة نحو الخارج باستيراد آلات ومعدات معطلة.

 

شارك مع أصدقائك

فايسبوك تويتر جووجل+ إيميل

شاركنا رأيك

دخول