فتيحة بوضياف وجهاد بوتفليقة؟!

نقطة نظام
10 يوليو 2018 () - سعد بوعقبة
0 قراءة
+ -

السيدة فتيحة بوضياف فتحت النار على بوتفليقة في ”المغاربية”... قالت عنه إنه لم يكن أبدا من المجاهدين... وكان في الحدود المغربية والتونسية وبعد الاستقلال أصبح وزيرا!
لست أدري لماذا تفتح فتيحة بوضياف اليوم النار على من كانت تقدسه بالأمس..
1 - كل الناس تتذكر كيف فتحت فتيحة بوضياف فيلا عزيزة، مقر مؤسسة بوضياف في الأبيار، للحملة الانتخابية للرئيس بوتفليقة.. وكانت فتيحة تفتخر بأنها فتحت هذه المؤسسة لنسوة رشاد خليدة وغيرهن لنصرة الحملة الانتخابية... فماذا حدث حتى ترى اليوم في بوتفليقة ما لم تره قبل 20 سنة؟!
2 - بوتفليقة منح لفتيحة عندما تولى الحكم فيلاتين من أجود الفيلات في أعالي الجزائر... واحدة باعتها فتيحة لأحد الأشخاص، والثانية باعتها لشخص آخر دون إذن من الرئاسة والحكومة بمبلغ ضخم... وقامت فتيحة بالتصريح للضرائب بنصف المبلغ، ما اضطر بوتفليقة إلى أن يأمر الضرائب بتطبيق حق الشفعة... وأخذت الدولة الفيلا من الشاري وتعويضه بنصف المبلغ الذي اشترى به من فتيحة! وبقي المسكين يطالب فتيحة بإعطائه المبلغ الذي لم تصرح به... وإلى اليوم ماتزال ترفض تعويضه! هذا هو واقع هذه التي تتحدث عن بوتفليقة بهذه الصيغة.. فأطلقت هذه التصريحات لترضي من سيأتي بعده؟!
3 - كل الناس يتذكرون كيف كانت فتيحة تتنقل مع بوتفليقة إلى المؤتمرات والزيارات الرسمية في 1999 وما بعدها.. من كرانس مونتانا إلى موناكو إلى المغرب وغيرها من الزيارات...
4 - لقد قال لي المرحوم كافي إن فتيحة بوضياف فتحت عليه النار عندما تأكدت أنه سيغادر الرئاسة... وقالت عنه إنه منعها من بيع فيلا عزيزة وتحويل ثمنها لأبنائها في المغرب... والحقيقة أن ناصر بوضياف هو الذي اشتكى للمرحوم كافي من أن فتيحة ستبيع الفيلا ورفض بيعها، وما كان من كافي إلا أنه كلف علي هارون، صديق عائلة بوضياف، بتحويل فيلا عزيزة إلى مؤسسة بوضياف لمنع بيعها، وهذا هو الحل الذي اهتدى إليه كافي لمنع حدوث عراك داخل عائلة بوضياف حول الفيلا؟!
فتيحة معروف عنها أنها عندما تفلس تطلق تصريحات تخص موت زوجها... مرة تقول إنه ضُرب من الأمام، ومرة ضُرب من الخلف، وعندما تأخذ ”الشيك” تسكت؟!

[email protected]

شارك مع أصدقائك

فايسبوك تويتر جووجل+ إيميل

شاركنا رأيك

دخول