واشنطن تحدث شرخاً بين الشعب الإيراني والسلطة

العالم
10 يوليو 2018 () - الوكالات/س.أ
0 قراءة
+ -

إتهم وزير الدفاع الإيراني العميد أمير حاتمي الولايات المتحدة بالسعي إلى إحداث شرخ بين الشعب الإيراني والنظام الحاكم في البلاد وممارسة حرب نفسية ضد الجمهورية الإسلامية. 

وقال حاتمي اليوم الثلاثاء: "تحالف الاستكبار العالمي اليوم بالتعاون وبدعم من أمريكا فشل في شن حرب على إيران بسبب قوتها العسكرية ولذلك حاول الدخول من باب آخر، حيث ركز اهتمامه على الاقتصاد وتحريض الناس على الدولة". 

وأكد وزير الدفاع الإيراني أن "الحصار من الخارج والانهيار من الداخل هي السياسة التي يتبعها أعداء إيران"، مضيفا أن "بعض الخونة والمنافقين والطامحين للسلطة والمعارضين في الداخل والخارج أصبحوا يد الغرب الضاربة لتحقيق أهدافهم ومصالحهم.. وتدمير ثقة الشعب بالنظام الإسلامي". 

وشدد حاتمي على أن أهمية دور وزارة الدفاع في مواجهة العقوبات الاقتصادية المفروضة على البلاد، مشيرا إلى أن الوزارة "نفذت قرابة 200 ألف تجربة تقنية جديدة ومبتكرة من أجل تطوير منتج محلي فريد من نوعه". 

وعبر حاتمي عن قناعته بثقة الشعب الإيراني بمؤسسته العسكرية، مؤكدا استعداد القوات المسلحة إلى "بذل الروح في سبيل تأمين الرفاهية والحياة الرغيدة للإيرانيين" على اعتبار أن الحياة الاقتصادية للشعب هي من الخطوط الحمراء والأولويات بالنسبة لسلطات البلاد.

شارك مع أصدقائك

فايسبوك تويتر جووجل+ إيميل

شاركنا رأيك

دخول