ترامب يعترف بـ"ضعف آدائه" أمام بوتين

العالم
17 يوليو 2018 () - واج/س.أ
0 قراءة
+ -

أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، أنه يقبل باستخلاصات أجهزة الاستخبارات الأمريكية التي أكدت بالفعل حصول تدخل روسي في الحملة الانتخابية الرئاسية عام 2016، محاولاً تهدئة الجدل الحاد الذي أعقب تصريحاته خلال قمة هلسنكي مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين. 

وتراجع ترامب بذلك عن تصريحاته التي اعتبرت شديدة الليونة إزاء بوتين في هلسنكي، وأعترف أنه أساء التعبير عندما اعتبر أن لا سبب لديه لعدم تصديق نفي بوتين تدخّل موسكو في الانتخابات. 

وأكّد ترامب للصحافيين في البيت الأبيض، أنه يثق بشكل كامل في وكالات الاستخبارات الأمريكية ويدعمها، لكنّه أضاف أن أفعال روسيا لم يكن لها تأثير على نتيجة الانتخابات وأن الإدارة ستعمل بجد لحماية انتخابات الكونغرس التي تجري في نوفمبر 2018.

وكشف الرئيس الأمريكي أنه بحث برنامج الأسلحة النووية لكوريا الشمالية مع الرئيس الروسي، خلال اجتماعهما، مشيراً إلى أنهما بحثا أيضاً خفض الأسلحة النووية في كافة أنحاء العالم. 

وأوضح ترامب أنه ليست هناك حاجة للتسرّع فيما يتعلّق بكوريا الشمالية وأنه لا يوجد حد زمني لاتخاذ إجراء، لافتاً إلى أنه بحث أيضا الأزمة السورية والطموحات النووية لإيران. 

شارك مع أصدقائك

فايسبوك تويتر جووجل+ إيميل

شاركنا رأيك

دخول