اتهام روسيا بـ"التآمر" ضد الولايات المتحدة

العالم
18 يوليو 2018 () - الوكالات/س.أ
0 قراءة
+ -

مثلت اليوم الأربعاء شابة روسية من المولعات بالأسلحة أمام محكمة بواشنطن بداعي محاولتها التسلل للجهاز السياسي الأمريكي خدمة لروسيا وذلك عبر لوبي السلاح في الولايات المتحدة.

وجاء الإعلان عن توجيه الاتهام للشابة الروسية بعد ساعات من قمة فلاديمير بوتين ودونالد ترامب في هلسنكي التي بدا فيها أن الرئيس الأمريكي يبرىء نظيره الروسي من اتهامات القضاء الأمريكي بشأن تدخل روسيا في الانتخابات الرئاسية لعام 2016. لكنه تراجع إثر ذلك عن تصريحاته. 

وماريا بوتينا التي تم توقيفها السبت ستمثل في جلسة تمهيدية عند الساعة 13:30 بالتوقيت المحلي (17:30 توقيت غرينتش) أمام محكمة بواشنطن. وهي عرضة لعقوبة السجن خمس سنوات. 

ورد محاميها روبرت دريسكول المزاعم بشأنها مؤكدا أنها "تعاونت مع عدة كيانات حكومية منذ أشهر" مع علمها بأنها موضع تحقيق منذ تفتيش مكتب التحقيقات الفدرالي لمنزلها في أفريل. والشابة ذات الشعر الأصهب الطويل معروفة ضمن اللوبي المحافظ بنشاطها في منظمة روسية مؤيدة لحمل الأسلحة هي "الحق في الأسلحة". وهي تتخدر من بارنول بسيبيريا وكثيرا ما تظهر بسلاح في اليد عبر شبكات التواصل الاجتماعي منددة بقوانين الأسلحة المتشددة في بلادها.  لكن المحققين مهتمون باتصالاتها المتعددة منذ 2015 بمسؤولين في جمعية "ناشونال رايفل" أكبر لوبيات السلاح الأمريكية والتي تدعم الحزب الجمهوري. وهي اتصالات لا تخفيها الشابة الروسية حيث نشرت صورها على الشبكة. وتظهر في الصور مع الرئيس السابق للجمعية ديفيد كيين والحاكم الجمهوري لويسكونسن سكوت والكر. كما التقت أيضا الرئيس الحالي للوبي السلاح الأمريكي واين لابيير.

شارك مع أصدقائك

فايسبوك تويتر جووجل+ إيميل

شاركنا رأيك

دخول