السيسي يحذر من خطر الشائعات على بلاده

العالم
22 يوليو 2018 () - م.خ/ وكالات
0 قراءة
+ -

حذر الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي يوم الأحد من أن الدول العربية ومن بينها مصر تواجه خطر التفجير من الداخل نتيجة انتشار الشائعات الرامية إلى تقويض الاستقرار.

وقال السيسي، خلال حفل لتخريج دفعات جديدة من الكليات العسكرية، إن السلطات رصدت 21 ألف شائعة خلال ثلاثة أشهر.

واُنتخب السيسي رئيسا لمصر بعدما أعلن عزل الرئيس السابق محمد مرسي المنتمي لجماعة الإخوان المسلمين بعد عام واحد في الحكم إثر احتجاجات حاشدة على حكمه. ويقول السيسي إنه يسعى لإعادة بناء مصر في أعقاب سنوات من الاضطرابات التي بدأت عام 2011.

وقال السيسي يوم الأحد“الخطر الحقيقي هو تفجير الدول من الداخل.. الضغط والشائعات والأعمال الإرهابية وفقد الأمل والإحساس بالإحباط. كل الأمور دى بتشتغل بمنظومه رهيبة جدا الهدف هنا حاجه واحده بس هو تحريك الناس لتدمير بلدهم“.

وأضاف ”التدمير لبلادنا مش هيكون غير من جوانا. (لابد إننا) نخلي بالنا وننتبه تماما لما يحاك بنا“.

وقال السيسي إنه يُقدر تحمل المصريين للمصاعب الاقتصادية لكن ”أنا عايز أقول إن الفرق كبير قوي بين التضحيات دي. تضحيات الشعب في سبيل تجاوز المشكلة الاقتصادية والأزمة الاقتصادية التي عانينا منها الكثير وبين تدمير الدولة وإحداث الفوضى.. فرق كبير جدا بين الاتنين.. المعاناة دى لا تساوى المعاناة دى“.

وتواجه حكومة السيسي انتقادات من عموم المصريين بسبب رفع أسعار الوقود والكهرباء والنقل في إطار الإصلاحات المدعومة من صندوق النقد الدولي والرامية إلى إلغاء دعم الوقود. وتسببت هذه الإصلاحات في معاناة عدد كبير من المصريين من مصاعب اقتصادية.

ويتهم منتقدون حكومة السيسي بشن أخطر حملة قمع على المعارضين منذ 2011 من خلال سجن آلاف الأشخاص وأغلبهم من الإسلاميين لكن بينهم أيضا ليبراليون يعارضون سياساته.

ويقول مؤيدو السيسي إن سياساته ضرورية لتحقيق الاستقرار في أكبر بلد عربي من حيث عدد السكان وإنقاذه من الفوضى والدمار الذي لحق ببعض الدول العربية مثل سوريا وليبيا.


وبالتزامن مع خطاب السيسي، احتل وسم #ارحل_يا_سيسي موقع تويتر في مصر للمرة الثانية خلال أقل من شهر، حيث شارك الآلاف مطالبين السيسي بالرحيل وترك السلطة لما اعتبروه فشلا في القيام بمهام الرئاسة، خصوصا على الصعيدين السياسي والاقتصادي.

وكان وسم #ارحل_يا_سيسي قد تصدر تويتر على مدى ستة أيام متواصلة نهاية شهر جوان الماضي بمئات الآلاف من التغريدات، قبل أن يختفي الوسم من تويتر، واتهم ناشطون -آنذاك- إدارة الموقع بحذفه.

شارك مع أصدقائك

فايسبوك تويتر جووجل+ إيميل

شاركنا رأيك

دخول