انطلاق فعاليات المهرجان الوطني لأغنية الراي

ثقافة
2 أغسطس 2018 () - ك.ب/وأج
0 قراءة
+ -

انطلقت سهرة أمس الأربعاء فعاليات المهرجان الوطني لأغنية الراي لسيدي بلعباس طبعة 2018 وسط حضور جماهيري متميز  غالبيته من العائلات العباسية والشباب الذين توافدوا بكثرة للاستمتاع بأداء مغنيي الراي.

وعرفت هذه التظاهرة الثقافية الفنية منذ افتتاحها إقبالا كبيرا من طرف هواة  أغنية الراي الذين غصت بهم قاعة العرض الكبرى لدار الثقافة "كاتب ياسين" وذلك من أجل الاستمتاع بأغاني الراي التي تعاقب على أدائها باقة من مغني الراي الأصيل من القدامى ومغنيين شباب للراي العصري.

وقد خطفت فرقة "راينا راي" الأضواء لدى افتتاح السهرة حيث تغنى الجمهور ورقص مع أدائها المتميز لأغاني الراي الأصيلة لاسيما أغنية "يا الزينة ديري لاتاي" التي تجاوب معها الجمهور مرددا كلماتها التي يحفظها الصغير والكبير في أجواء من الحماس والبهجة.

لتتواصل فيما بعد نفس الأجواء الحماسية مع مرور الفنان حكيم صالحي الذي ألهب المسرح بأدائه البارز ورقصه الجميل لاسيما أغنية "صحراوي" المتميزة بكلماتها وألحانها التي تجاوب معها الحضور ورقص على إيقاعاتها.

هذا وقد صرح والي الولاية الطاهر حشاني في كلمة ألقاها بمناسبة إعطاء إشارة انطلاق فعاليات هذه التظاهرة الفنية أن "فن الراي فن متميز يطبع الموروث الثقافي للبلاد وهو مكسب كبير لابد من المحافظة عليه". وأكد ذات المتحدث "ضرورة نقل هذا التراث الثقافي الأصيل ما بين الأجيال والمحافظة عليه من خلال المزج بين الراي الأصيل والراي العصري".

وأبرز من جهته محافظ المهرجان محمد بوسماحة " أهمية الأيام الفنية لأغنية الراي التي سطعت في سنوات الثمانيات وقاومت في التسعينات لتعرف أبعادا متميزة مع بداية الألفية الجديدة "مشيرا إلى أنها "مسيرة حافلة لهذا الموروث الثقافي". وكشف ذات المتحدث أن المهرجان الوطني لأغنية الراي الذي تحتضنه مدينة سيدي  بلعباس في طبعته العاشرة يمثل "تظاهرة ثقافية فنية هامة يرجى من خلالها  المحافظة على الطابع الأصيل المتميز لفن الراي الذي يمثل كل الشباب الجزائري".

للإشارة عرفت السهرة الأولى لهذا المهرجان الثقافي مرور أسماء مميزة تملك رصيدا هاما في الطابع البدوي المحلي الذي يمثل مهد أغنية الراي بالإضافة إلى الأسماء الشابة التي أثبت وجودها في فضاء الأغنية الرايوية الشبابية على غرار فرقة راينا راي والشابة خيرة وحكيم صالحي والشيخ النعامي ومحمد الصغير وعماد باشا والشاب براهيم حدرباش ودريس رحماني وعقيل الصغير.

وسيكون الجمهور على موعد في السهرة الثانية اليوم الخميس مع كل من جمال ميلانو  وغانا المغناوي والشابة فاتي وكادير الصغير والشاب رياض وتوفيق الندرومي والشاب جواد والشابة سهام والشاب أمين تي جي في فضلا عن فرقة الراب فلود. هذا وسيعرف حفل الاختتام مشاركة كل من الشاب حسين نجمة وعدولة والشاب محفوظ  والشاب رياض و الشاب محمد العباسي والشاب عباس والشيخ بلمو والشاب طارق والفنانة ياسمين عماري.

وكان العشرات من سكان المدينة قد خرجوا في احتجاجات ضد تنظيم هذا المهرجان على غرار ما حدث في ولاية ورقلة مؤخرا، مطالبين بضرورة صرف هذه الأموال على التنمية المحلية.

شارك مع أصدقائك

فايسبوك تويتر جووجل+ إيميل

شاركنا رأيك

دخول