الاحتراف: مدوار يدق ناقوس الخطر

رياضة
9 أغسطس 2018 () - إ.ب/وأج
0 قراءة
+ -

اعتبر رئيس الرابطة المحترفة لكرة القدم،عبد الكريم مدوار، اليوم الخميس بالجزائر العاصمة، أن بداية الاحتراف في الجزائر كانت ''عرجاء'' وفكرة إعادة النظر في بنوده أضحت ''حتمية'' لتفادي الدخول في نفق مظلم، وهذا عشية انطلاق الموسم الجديد.

وقال مدوار الذي نزل ضيفا على منتدى المنظمة الوطنية للصحافيين الرياضيين الجزائريين بمركب محمد بوضياف: ''بكل صراحة وكما اكدته من قبل، بداية الاحتراف في الجزائر كانت عرجاء وعلينا إعادة النظر في بنوده لأنه حاليا يعرف تراجعا رهيبا. عليكم أن تعلموا أن الأمور لن تسير في الطريق الصحيح لأن الديون في تراكم مستمر على مختلف الأندية''.

ويعتبر مدوار أن الاحتراف "لن يكتمل إلا بوجود الدعم المالي والممولين، وإذا ما حدث العكس، فإنه حتما سيدخل في العديد من المشاكل والتي ستؤثر على السيرورة الحسنة للبطولة".

وأضاف الرجل الأول على الرابطة المحترفة لكرة القدم: ''نحن في حاجة ماسة إلى لجنة مشتركة من أجل إعادة دراسة الملف. كما أود أيضا أن أؤكد أن الاتحادية الدولية لكرة القدم (الفيفا) ليست لها علاقة بالاحتراف وبدايته العرجاء في الجزائر. البعض مازال يؤمن بأننا لو لم ندخل الاحتراف في 2010 لما تمكنا من لعب رابطة أبطال إفريقيا، كأس الكاف وغيرها، كل تلك الأمور خاطئة. هناك بعض الدول المجاورة خاضت المنافسات بأندية هاوية وبدون أي شركات إلى يومنا هذا''.

واختتم نفس المصدر حديثه: ''في 2007 و2008، هل كانت الفرق الجزائرية تملك شركات ؟ لقد كانت لديها عقودا محترفة فقط. أود أن أوضح لكم الأمر: أهم شيء كي تشارك في تلك المنافسات الدولية هو حيازة عقد احترافي فقط''.  

 

نحو إعادة بعث كأس الرابطة

من جهة أخرى أكد مدوار، أن هيئته ستقترح على المكتب الفدرالي للاتحادية الجزائرية لكرة القدم ''الفاف'' إعادة بعث منافسة كأس الرابطة من جديد.

وقال مدوار: ''لقد صرحت من قبل أن الرابطة الوطنية لكرة القدم تفكر في إعادة بعث كأس الرابطة لكرة القدم في بداية موسم  2019-2020 وذلك من خلال اقتراح ملف خاص للمكتب الفدرالي للفاف''.

ويعتبر مدوار أن كأس الرابطة -التي ستبرمج قبل بداية كل موسم- ستساهم بشكل كبير في تحضير الفرق تحسبا للمنافسة الوطنية وكأس الجزائر كما ستكون إضافة ''كبيرة'' للكرة المحلية.

وأضاف الرئيس السابق لأولمبي الشلف: ''ملف تنظيم كأس الرابطة سيكون مجرد اقتراح قبل دراسته. سنحاول وضع أربعة أو خمسة أندية في عدة مجموعات وتتنافس فيما بينها حتى يكون ذلك بمثابة تحضيرات للموسم القادم. يشترط علينا إيجاد ممولين كي يتكفلون بالمنافسة والأندية المشاركة''. 

وحسب مدوار، فإن الوقت ''كاف'' لدراسة هذه الفكرة لتجسيدها على أرض الواقع قبل انطلاق موسم 2019-2020.  

شارك مع أصدقائك

فايسبوك تويتر جووجل+ إيميل

شاركنا رأيك

دخول