جشع

سوق الكلام
16 أغسطس 2018 () - الخبر
0 قراءة
+ -

يتفنن بعض التجار في ولاية خنشلة ومن خارجها، في تحديد سعر تفاح بلدية بوحمامة، الذي يشترونه بـ150 دج للكلغ الواحد ويعيدون بيعه في ولايات مجاورة بـ400 دج على أساس أنه مستورد، ليعلق المنتجون على أن منتوج البلاد حتى ولو لم يكن له مثيل دائما، لا يستهوي التجار ولا المستهلكين، المهم أن يحمل ”دمغة” مستورد، ولو تدليسا، حتى يباع في الأسواق.

شارك مع أصدقائك

فايسبوك تويتر جووجل+ إيميل

شاركنا رأيك

دخول