تــدشين المعبر الحدودي مع موريتانيا

أخبار الوطن
19 أغسطس 2018 () - إ.ش/ وكالات
0 قراءة
+ -

دشن وزير الداخلية  والجماعات المحلية والتهيئة العمرانية نور الدين بدوي رفقة نظيره الموريتاني أحمدو ولد عبد الله ، اليوم الأحد، المعبر الحدودي البري الجديد الرابط بين الجزائر وموريتانيا بولاية تندوف، الذي يحمل اسم الشهيد مصطفى بن بولعيد.

وأوضح المحلل السياسي أحمد ميزاب للإذاعة الجزائرية، أن هذا المعبر الجديد يعتبر استراتيجيا في العلاقة بين الجزائر وموريتانيا من خلال نوعية الخدمات التي سيقدمها في المجال الاقتصادي والأمني.

وأفاد رئيس دائرة تنذوف، عبد الحق بوزيان في تصريح لوكالة الأنباء الجزائرية، أنه قد تم تسخير جميع الإمكانيات المادية والبشرية من مصالح إدارية وأمنية  ووسائل راحة وتجهيزات عصرية لتسهيل الحركية بين البلدين عبر هذا المعبر  وتحقيق " أهدافه المسطرة "، موضحا أن هذا الإنجاز سيخلق حركية اقتصادية ويساهم في تنمية  المناطق الحدودية بين البلدين الشقيقين .

وثمن سكان تندوف فتح هذا المعبر الجديد الذي سيحول الولاية إلى معبر تجاري استراتيجي، فضلا عن أهميته المعنوية في تمكين الساكنة من زيارة أقاربهم .

شارك مع أصدقائك

فايسبوك تويتر جووجل+ إيميل

شاركنا رأيك

دخول