بيل غيتس قدم نصيحة ثمينة لزوكربيرغ

الخبر الرقمي
11 سبتمبر 2018 () - م.خ/ وكالات
0 قراءة
+ -

قال بيل غيتس إن مارك زوكربيرغ "مدين" له بعد نصيحة قيمة قدمها مؤسس مايكروسوفت لمؤسس فايسبوك، وفقا لملف خاص بزوكربيرغ نشرته صحيفة نيويوركر أمس الإثنين.

وحسب الصحيفة فإن غيتس -الذي أصبح إلى حد ما مرشدا ونموذجا يحتذي به زوكربيرغ، سواء في الأعمال التجارية أو الخيرية- أوصى زميله المنسحب أيضا من جامعة هارفارد، بأن يتنبه لآراء المشرّعين. ولم تكن النصيحة من فراغ وإنما نتيجة تجربة ودرس مؤلم تعلمه غيتس قبل عشرين عاما، عندما اتهمت المحكمة الفدرالية شركة البرمجيات العملاقة بالسلوك الاحتكاري. وفي ذلك الوقت، قال غيتس للكونغرس بتحدِ إن "صناعة برامج الحاسوب ليست مكسورة ولا حاجة إلى إصلاحها"، لكن وزارة العدل لم تكن معجبة بشهادة غيتس، وفي غضون أشهر قاضت مايكروسوفت بتهم انتهاك قوانين مكافحة الاحتكار، مما أدى إلى سنوات من الجدل القانوني أوشك خلالها على الانفصال عن شركته.

ونقلت الصحيفة عن غيتس أنه ندم على "الاستهزاء" بالمشرعين، وأنه حث زوكربيرغ على أن يكون متنبها ومتيقظا لما يجري في واشنطن، حيث قال "قلت له: احصل على مكتب هناك.. الآن"، وأضاف "ومارك فعل ذلك وهو يدين لي". ويبدو أن نصيحة غيتس آتت أكلها بالنسبة لزوكربيرغ في أفريل الماضي، عندما استُدعي الرئيس التنفيذي لفايسبوك للمحاسبة على زلات خصوصية البيانات في شركته.

وفايسبوك شركة ضخمة تتميز بالسرية غالبا، وقد لعب الكونغرس على فكرة تنظيم الشركة وغيرها من شبكات التواصل الاجتماعي. وعلى الرغم من أن العديد من الأسئلة جاءت من أعضاء في مجلس الشيوخ يواجهون تحديات في مجال التكنولوجيا، فقد واجه زوكربيرغ بصبر واحترام الأسئلة عن كيفية جني الشركة المال وكيف تعمل الأنترنت. وكان يُنظَر على نطاق واسع إلى مشاركة زوكربيرغ على أنها انتصار للشركة.

ووفقا لموقع سي نت المعني بشؤون التقنية، فإن فايسبوك لم تستجب على الفور لطلبه التعليق على تصريحات غيتس.

شارك مع أصدقائك

فايسبوك تويتر جووجل+ إيميل

شاركنا رأيك

دخول