"السـينا" والأقربون أولى

سوق الكلام
12 سبتمبر 2018 () - الخبر
0 قراءة
+ -

تعرف ولاية المدية صراعا محموما هذه الأيام على وقع انتخابات التجديد النصفى لمجلس الأمة المرتقب في الأسابيع القادمة، حيث يعرف الحزبين الغريمين جبهة التحرير الوطني والتجمع الوطني الديمقراطي حركية غير مسبوقة من أجل فرض شخصين، أحدهما له صلة قرابة بشخصية نافذة في الجزائر العاصمة، والثاني هو ابن أخت أمين ولائي، مما جعل أحدهم يعلق “الله يرحم الأحزاب والديمقراطية بعدما تحولت إلى عقود ملكية وتوريث للأقربين.

شارك مع أصدقائك

فايسبوك تويتر جووجل+ إيميل

شاركنا رأيك

دخول