ولاية تحتاج إلى تطهير أفقي

سوق الكلام
14 سبتمبر 2018 () - الخبر
0 قراءة
+ -

في وقت تعيش الكثير من بلديات ولاية الجلفة مشاكل كثيرة مرتبطة بتحول أحياء بكاملها إلى مفرغات عمومية وأحياء أخرى سيطرت عليها الكلاب الضالة، وتهميش لقضايا المواطنين من طرف رؤساء البلديات، انصرف بعض المنتخبين وكذا بعض الجمعيات لتداول الأحاديث عن رحيل هذا المسؤول أو ذاك، رغم أن الكل في الجلفة يعرف أن مشاكل هذه الولاية لا علاقة لها ببقاء الوالي أو رحيله، ولا ببقاء المدير الولائي الفلاني أو ذاك، فالولاية التي استهلكت أكثر من 17 مليار دولار ما بين 2004 و2014 ولم يتغير حالها تحتاج إلى تطهير أفقي وليس عمودي.

شارك مع أصدقائك

فايسبوك تويتر جووجل+ إيميل

شاركنا رأيك

دخول