الشركات الجزائرية لا تستعمل الرقم التسلسلي على منتجاتها

مال و أعمال
19 سبتمبر 2018 () - خ.د/وكالات
0 قراءة
+ -

أكد المدير العام للجمعية الجزائرية لترقيم المواد"gs1" الجزائر، حليم رشام ، وخلال استضافته اليوم الأربعاء في برنامج "ضيف الصباح "للقناة الإذاعية الأولى ، أن أكثر من 99 بالمائة من الشركات الجزائرية لا تستخدم الرقم التسلسلي على منتجاتها وذلك بسبب الفراغ القانوني الذي لا يلزم المنتجين بهذا الإجراء.

وأبرز حليم رشام أن استعمال الرقم التسلسلي "كود بار" على المنتوج ليس إلزاميا في الجزائر وهو ما يفسر العدد القليل للشركات التي تتعامل بهذه المنظومة لترقيم المواد بالرمز 613 الذي يوافق المقاييس العالمية، و المقدرة بـ 8 آلاف شركة مقابل إحصاء أكثر من مليون و 500 ألف سجل تجاري .

وأضاف المتحدث أن هذه المواصفات التي تتعامل بها مختلف دول العالم سهلة وبسيطة وغير مكلفة بالنسبة للمصنع من شأنها حماية الشركة المنتجة والاقتصاد الوطني و المنتوج من التزوير والسرقة .

وفي السياق ذاته ذكر المدير العام للجمعية الجزائرية لترقيم المواد gs1 بالقرار الدولي الذي حدد عام  2019 ، كآخر أجل لاحترام هذه المواصفات لتسويق المنتجات الصيدلانية في البلدان الأوروبية بهدف ردع شركات صناعة الأدوية التي لا تظهر مصدر وهوية منتجاتها ، وهو المسعى الذي انخرطت فيه بعض الدول العربية التي تستورد بعض الأصناف الصيدلانية من الجزائر ، ما سيحتم على المنتجين الجزائريين التعامل بمنظومة الرقم التسلسلي بعد هذا التاريخ .

وفي خطوة تحسيسية تستهدف المستهلك أشار رشام إلى أن الجمعية لجأت إلى وضع تطبيقات إلكترونية على غرار تطبيق gepir  الذي يمكنه من التعرف على هوية الشركة ومصدر المنتوج. ..

شارك مع أصدقائك

فايسبوك تويتر جووجل+ إيميل

شاركنا رأيك

دخول