أربع سنوات سجنا لمختطف فاطمة الزهراء

مجتمع
23 سبتمبر 2018 () - جعفر بن صالح
0 قراءة
+ -

أدانت محكمة الجنح بوهران، اليوم، بعد المداولة، المتهم بتحويل القاصر فاطمة الزهراء عبد ميلود، 14 سنة، البالغ من العمر 23 سنة، بأربع سنوات سجنا نافذا وسنتين ضد شريكه في الجريمة، بتهم إبعاد قاصر ما دون 16 سنة وتحريضها على الرذيلة.

جرت وقائع المحاكمة في الأسبوع المنصرم ولقد التمس ممثل النيابة عشر سنوات ضد المتهم بإبعاد القاصر في اليوم الأول للدخول المدرسي الموافق لـ5 سبتمبر في طريقها إلى المتوسطة بحي المقري "سانت أوجان سابقا"، على متن سيارة وتوجه بها نحو منزل بحي سيدي البشير ببلدية بئر الجير شرق مدينة وهران.

وتحولت العملية إلى قضية رأي عام بسبب التناول الإعلامي المكثف للقضية وتصريحات أفراد العائلة، قبل أن تعثر عليها مصالح الشرطة في مفترق الطرق "المرشد" صبيحة يوم 9 سبتمبر الماضي، وتم إخضاعها للطبيب الشرعي الذي أقر بعدم تعرضها للاغتصاب خلال فترة اختفائها مع المتهم الذي تربطه علاقة قرابة بها. وسمحت تحريات مصالح الشرطة باكتشاف هوية المعني والقبض عليه رفقة شريكه في العملية، واتضح أن القضية ليست اختطافا بل إبعاد قاصر وتحريضها على الرذيلة.

شارك مع أصدقائك

فايسبوك تويتر جووجل+ إيميل

شاركنا رأيك

دخول