موقف اللاعب الفلسطيني يلقى الإعجاب

رياضة
24 سبتمبر 2018 () - إ.ب
0 قراءة
+ -

رفض اللاعب الفلسطيني في نادي المصري البور سعيدي محمود وادي الاحتفال بالهدف الذي سجله في مرمى اتحاد الجزائر أمس الأحد في إطار إياب الدور ربع نهائي لكأس الكونفيدرالية الإفريقية لكرة القدم.

ورفع وادي البالغ من العمر 23 عاما يديه للجماهير مقدما اعتذاره عن تسجيل هدف في شباك فريقهم المفضل، في مشهد أثار مواقع التواصل الاجتماعي، إذ لم يسبق لوادي أن لعب مع الفريق الجزائري من قبل كي يقدم اعتذاره، لكن حبّه للشعب الجزائري كلاعب فلسطيني دفعه لتقديم الاعتذار، وهو التفسير الذي اتفق عليه أغلب مرتادي صفحات التواصل.

وعلق محمود الخزندر على التويتر "رغم أنه سجل عليهم وكان سببا في إقصائهم، جماهير اتحاد العاصمة الجزائري تتبادل التحية مع لاعب نادي المصري البورسعيدي الفلسطيني محمود وادي في لقطة قمة في المعاني الجميلة لكرة القدم."

أما مصطفى فقال "سبب عدم احتفال محمود وادي النهاردة بهدف المصري في اتحاد العاصمة مش إنه زعلان مثلا أو حاجة، لكن إنه فلسطيني وشعب الجزائر ليه علاقة خاصة بفلسطين، آخرها الماتش الودي اللي لعبوه في الجزائر والجمهور الجزائري كان بيحتفل بأهداف فلسطين زي احتفالهم بأهدافهم. فرفض احتراما ليهم."

وعلق مروان "محمود وادي لاعب المصري لما سجل الهدف في الفريق الجزائري محتفلش والله أنا اعتقدت انه جزائري أو لعب للفريق، ولكنه فلسطيني واحترم مشاعر ومساندة شعب الجزائر دايما، مع القضية الفلسطينية والحقيقة أن الشعب الجزائري مازال محتفظ بأصالته وعراقته".

فيما كتب معتصم "محمود وادي المهاجم الفلسطيني رفض الاحتفال بالهدف أمام جماهير العاصمة في الجزائر واعتذر منهم، المدرج الجزائري معروف إنه دايما يهتف للقضية الفلسطينية والعلاقة بين الجزائر وفلسطين محترمة جدا. تصرف راقي من وادي رغم أهمية الهدف التاريخي ده للمصري".

شارك مع أصدقائك

فايسبوك تويتر جووجل+ إيميل

شاركنا رأيك

دخول