طريقة جديدة للتخلص من الدهون

عيادة الخبر
24 سبتمبر 2018 () - م.خ/ وكالات
0 قراءة
+ -

يعاني الكثير من الأشخاص من تراكم الدهون في مناطق مختلفة من الجسم، وخصوصاً بعد عمر معين حيث تتجمع الدهون في مناطق دون غيرها يصعب التخلص منها عبر الحميات الغذائية أو ممارسة الرياضة كالبطن والأرداف. وقد تبدو التقنيات الحديثة مثل تكسير الدهون عبر التبريد أو التجميد أو ما يعرف باسم (كريوليبوليس) الحل الأمثل لخسارة الدهون الزائدة دون اللجوء إلى العمليات الجراحية التي تحيط بها الكثير من المخاطر والأضرار. فما هي هذه الطريقة وما مدى فعاليتها؟ وهل هي مناسبة للجميع؟

طور علماء من جامعة هارفارد الأمريكية تقنية كريوليبوليس، التي خضعت بعد ذلك للعديد من الدراسات والتجارب. تظهر هذه الطريقة فعالية ملحوظة على مناطق دهنية محددة وصغيرة من الجسم، إلا أنها قد تكون ناجعة أيضاً في مناطق أخرى أكبر، حيث تحتاج إلى جلسات علاجية متكررة.

وشرحت جراحة التجميل د. ريغينا فاغنر، لـموقع دويتشه فيله، بعض التفاصيل عن هذه الطريقة وقالت إن هذه التقنية تقوم على قتل الخلايا الدهنية عبر التبريد. إذ أن خلية الدهون تتحمل درجة حرارة معينة وهي درجة حرارة الجسم، لذا عند انخفاض حرارتها لأكثر من 5 درجات تموت الخلايا الدهنية تدريجياً.

تحدد المنطقة المراد معالجتها ويتم وضع الجهاز عليها لمدة ساعة. أثناء ذلك، تسحب البرودة المنبعثة من الجهاز الطاقة من الخلايا الدهنية وتوقف عملية الاستقلاب وبذلك تموت الخلايا الدهنية غير المرغوب بها. وعبر التدليك تزاح الخلايا الميتة إلى الأنسجة الدهنية الحية كي يتم نقلها بواسطة الدم عبر عملية الاستقلاب والتخلص منها.

من جهة أخرى، أوضح الأطباء أن هذه الطريقة لا تناسب الجميع. إذ قال د. بيتر فوغت لـموقع دويتشه فيله: " إنها غير مناسبة لمن يتناولون مثبطات تخثر الدم، والحوامل، والمرضى، الذين يعانون من أمراض جلدية وتغييرات في الأوعية في المنطقة التي ستعالج". أما بالنسبة للآثار الجانبية فهي ضئيلة نسبياً، فقال د.فوغت :" قد يتغير لون الجلد أحياناً في المنطقة المعالجة بالإضافة إلى شعور غير مريح".

كما أكد الأطباء أنه على الرغم من فعالية تقنية (كريوليبوليس) أو تكسير الدهون عبر التبريد إلا أنه من الضروري بعد انتهاء المعالجة اتباع نظام غذائي صحي وممارسة الرياضة كي لا تعود الدهون إلى الظهور مجدداً.

شارك مع أصدقائك

فايسبوك تويتر جووجل+ إيميل

شاركنا رأيك

دخول