الآثار السورية المستردة تعرض في موسكو

ثقافة
12 أكتوبر 2018 () - الوكالات
0 قراءة
+ -

يستضيف متحف بوشكين الروسي للفنون الجميلة في موسكو قريبا معرضا للقطع الأثرية والتحف الفنية المسروقة على أيدي الإرهابيين والتي استعادتها الدولة السورية.

وفي تصريح لرئيس قسم الحقبة الكلاسيكية في المتحف الوطني السوري والمشرف على معرض "كنوز سوريا المستردة"، الذي افتتح يوم 3 أكتوبر في دمشق، قاسم المحمد، قال إن متحف بوشكين للفنون الجميلة سيحتضن 500 قطعة أثرية عريقة وتحفة فنية ثمينة سرقها الإرهابيون وأرادوا بيعها خارج سوريا. وقد تمت استعادتها حسب قاسم المحمد بفضل الجهود التي بذلها الجيش العربي السوري وموظفو المتاحف السورية وأبناء الشعب السوري وكذلك ممثلو المنظمات الدولية.

وقال المحمد إن من بين المعروضات أدوات عمل وأسلحة وأوان خزفية ومجوهرات وقطع نقدية تعود إلى مراحل مختلفة من التاريخ السوري، تمتد إلى نحو 12 ألف عام.

وأشار قاسم المحمد إلى أن الجنود السوريين يعثرون كل يوم تقريبا على تحف فنية وقطع أثرية ثمينة. وبلغ عددها الإجمالي إلى الآن 20 ألف قطعة. وتحفظ 9 آلاف منها في المتحف الوطني، وعرضت 500 قطعة منها في معرض "كنوز سوريا المستعادة" في دمشق.

شارك مع أصدقائك

فايسبوك تويتر جووجل+ إيميل

شاركنا رأيك

دخول