هل هي بداية نهاية زوكربيرغ؟

الخبر الرقمي
18 أكتوبر 2018 () - ك.ب / الوكالات
0 قراءة
+ -

اقترحت 4 صناديق أمريكية عامة تملك أسهما في "فايسبوك" عزل مارك زوكربيرغ من منصبه كرئيس لمجلس الإدارة في أعقاب عدة فضائح كبيرة، وعبروا عن أملهم في دعم مدراء أصول أكبر.

وفشل اقتراح مماثل من المساهمين لطلب مقعد مستقل في 2017 حيث تجعل حصة زوكربيرغ المسيطرة قرارات المساهمين غير الممثلين في مجلس الإدارة رمزية فقط.

وتقود الاقتراح الجديد شركة "تريليوم أسيت مناجمنت"، التي تمتلك حصة في "فايسبوك"، ويتضمن الاقتراح عزل زوكربيرغ من منصبه كرئيس مجلس الإدارة وإبقائه بمنصب رئيس تنفيذي.

وقال أحد كبار نواب رئيس "تريليوم"، يوناس كرون: "دخلنا مرحلة جديدة من نمو فايسبوك.. ونحن نواجه حقيقة أن الطرق التي تؤثر بها فايسبوك تكنولوجيا على المجتمع فاقت قدرتنا على الفهم، وحان الوقت لوضع حدود لصلاحيات زوكربيرغ وإجراء بعض التغييرات الهيكلية".

ويطلب الاقتراح الحالي، الذي سيناقش خلال اجتماع الجمعية العمومية السنوي لفايسبوك في مايو 2019، من مجلس الإدارة تخصيص مقعد مستقل في المجلس لتحسين الرقابة كما هو شائع في شركات أخرى.

وعلى صعيد التداولات واجهت أسهم "فايسبوك" عاما عاصفا تحت ضغط الكشف عن مشكلات تتعلق بالخصوصية إلى جانب المخاوف بشأن تباطؤ نمو الإيرادات.

وأغلق سهم "فايسبوك" أمس الأربعاء عند 159.42 دولار بانخفاض 10% عن بداية العام، وأقل بكثير عن أعلى مستوى إغلاق للعام الحالي، والذي كان عند 217.50 دولار المسجل في 25 يوليو.

شارك مع أصدقائك

فايسبوك تويتر جووجل+ إيميل

شاركنا رأيك

دخول