إساءة إلى ذاكرة المجاهد تيكانوين بالحراش

سوق الكلام
8 نوفمبر 2018 () - الخبر
0 قراءة
+ -

فوجئ المهتمون بالحركة الرياضية بمنطقة الحراش في العاصمة باختفاء اسم المجاهد المحكوم عليه بالإعدام، محمد تيكانوين، من واجهة المركب الرياضي الجواري الواقع بمخرج الحراش باتجاه براقي والكاليتوس، والشهير محليا بـ”ملعب زيفاغو”. وخلال زيارة وزير الشباب والرياضة، محمد حطاب، مؤخرا، كتب على برنامج الزيارة أن المنشأة تحمل اسم المجاهد، غير أنه في عين المكان تم نزع الجدارية التي تحمل اسمه ولم ينتبه حطّاب لذلك، وقد تم وضع الجدارية عام 2006 لما دشن الرئيس المركب الرياضي.

شارك مع أصدقائك

فايسبوك تويتر جووجل+ إيميل

شاركنا رأيك

دخول