وفاة شرطي إثر مطاردة بوليسية بسعيدة

مجتمع
11 نوفمبر 2018 () - العرابي محمد الامين
0 قراءة
+ -

مطاردة بوليسية تنتهي بمأساة بسعيدة تعرض، سبعة عناصر من الشرطة القضائية، فرقة البحث و التحري و مكافحة الجريمة التابعة لمديرية أمن ولاية سعيدة، مساء أمس السبت، في حدود الساعة السادسة و النصف، إلى حادث مرور مميت خلف وفاة أصغرهم ( ب، س) البالغ من العمر 27 سنة قاطن بحي المحطة وسط مدينة سعيدة، فيما أصيب رفقاؤه الستة بجروح متفاوتة الخطورة مابين كسور على مستوى الذراع و الحوض و كدمات بالرأس خضع بعضهم على إثرها إلى الفحص الشامل، حسب معاينة الخبر بالمؤسسة الإستشفائية أحمد مدغري بسعيدة .

و تعود وقائع الحادث الأليم إلى مطاردة بوليسية شرق مقر عاصمة الولاية سعيدة تحديدا بالقرب من بلدية تيرسين التابعة لدائرة أولاد إبراهيم حيث كانت الفرقة المتدخلة تملك معلومات عن مروج للخمور يعبر على متن سيارة تجارية من نوع " هيليكيس" من المكان السالف الذكر، ما اضطر الفرقة لمطاردته و حصاره حسب مصادر أمنية، ويضيف ذات المصدر أنه من المتوقع أن المعني أقدم على الاصطدام بإحدى سيارتي الأمن رباعية الدفع التي انحرفت و اصطدمت بها الثانية ما أدى إلى انقلابهما.

 وفي رواية أخرى المنعرجات الخطيرة هي من تسببت في الحادث أثناء المطاردة خاصة أن الطريق و عرة و بها منعرجات كثيرة في الشطر الرابط بين بلدية تيرسين و بلدية الرصفة التابعة لدائرة عين كرمس بتيارت، فيما فتحت المصالح المختصة إقليميا تحقيقا في تداعيات الحادث الأليم. مأساة جعلت من استعجالات المؤسسة الإستشفائية أحمد مدغري قبلة لعناصر الأمن، المواطنين و السلطات المحلية و العسكرية لمواساة الضحايا و عائلاتهم المفجوعة من هول الحدث حيث عج المكان بالوافدين.

 يذكر أن الضحية ( ب، س) هو من نخبة مؤسسة الشرطة و سبق له أن توج بالمرتبة الأولى في البطولة الجهوية " للكراتي دو".

 

شارك مع أصدقائك

فايسبوك تويتر جووجل+ إيميل

شاركنا رأيك

دخول