وداعا محمد..

ثقافة
17 نوفمبر 2018 () - فاروق غدير
0 قراءة
+ -

انتقل الى رحمة الله، صباح اليوم السبت، محمد شراق، الزميل الصحفي في جريدة "الخبر"، عن عمر ناهز 43 سنة، بعد معاناة قصيرة مع المرض.

نزل الخبر كالصاعقة على قاعات تحرير الجريدة ووسط الأسرة الإعلامية لما كانت تكنه من احترام للراحل ليس فقط لمعرفته الدقيقة للحياة السياسية في الجزائر وقلمه المتميز في معالجة المواضيع السياسية منذ أكثر من عقدين في مهنة المتاعب، بل أيضا لطيبته وشهامته وأخلاقه السامية.

محمد شراق الذي نودعه اليوم، شغل منصب رئيس القسم السياسي بجريدة الخبر منذ أكثر من ثلاث سنوات، القسم الذي التحق به كصحفي منذ أكثر من عشر سنوات، بعد أن كان صحفيا بيومية الفجر بداية القرن الحالي وبعدها رئيس تحرير ليومية الأحداث.

محمد شراق، متزوج وأب لثلاثة أطفال، كان من بين الأقلام السياسية التي جلبت إليها احترام جميع أطياف الحياة السياسية لمهنيته الكبيرة وأسلوبه المتميز في معالجة المواضيع السياسية.

أسرة "الخبر" تفقد اليوم أحد أعمدتها، وقواها الصامتة وتفقد أيضا رجل مبادئ، عزاؤنا أننا تشرفنا بالعمل لجوارك لسنوات طويلة يا محمد، تعلمنا خلالها منك الكثير، ولا نملك اليوم إلا أن نتضرع للعلي القدير أن يتغمدك برحمتك الواسعة وأن يلهم ذويك ويلهمنا جميل الصبر والسلوان.

وسيوارى جثمان الفقيد الثرى اليوم بعد صلاة العصر بمقبرة عبان رمضان بالدار البيضاء.  

شارك مع أصدقائك

فايسبوك تويتر جووجل+ إيميل

شاركنا رأيك

دخول