وقفة "الوفاء" لروح الزميل محمد شراق بدار الصحافة

ثقافة
24 نوفمبر 2018 () - ح.أحمد
0 قراءة
+ -

 يقف منتصف، هذا اليوم، زملاء ومحبو فقيد “الخبر” والصحافة الوطنية محمد شراق المدعو “رزقي”، بدار الصحافة الطاهر جاووت في الجزائر العاصمة، ترحما على روحه واستذكارا لمناقبه ومآثره، وإبرازا لمكانته في تاريخ الصحافة الوطنية الناطقة بالعربية.

وبادرت مجموعة من محبي وزملاء الراحل محمد شراق ممن عرفوه طيلة مشواره المهني، إلى تنظيم الوقفة التي دُعي لها أهل مهنة المتاعب المنتسبين إلى كافة المؤسسات الإعلامية، وكل من عرف الفقيد عن قرب أو من عرفه من خلال إبداعاته على صفحات “الخبر” على مدار 15 سنة كاملة، وكذا متابعي منشوراته عبر حسابه الشخصي بـ”الفيسبوك “.

واختار الزملاء لوقفتهم عنوان “الوفاء” للفقيد الذي سلم روحه لبارئها فجر يوم السابع عشر من نوفمبر الجاري، بعد أسابيع قضاها على فراش المرض مقاوما ومصارعا وعكة صحية معقدة انتزعت روحه الطيبة.

شارك مع أصدقائك

فايسبوك تويتر جووجل+ إيميل

شاركنا رأيك

دخول