فيديو يثير الغضب في فرنسا

العالم
7 ديسمبر 2018 () - لوكالات
0 قراءة
+ -

قامت الشرطة الفرنسية بإيقاف نحو 150 شخصاً بتهمة "المشاركة في تجمعات مسلحة" في إفلين، وهي مدينة صغيرة تبعُد عشرات الكيلومترات عن العاصمة باريس إلى جهة الغرب.

وبحسب الناطق باسم الشرطة في المدينة، فإن عملية الإيقاف تمّت بعد يومين متتاليين من الاحتجاجات التي قام بها طلاب المدارس الثانوية والتي شابتها أعمال عنف وإحراق سيارات وتكسير بحسب ما نقله مراسلو وكالة الصحافة الفرنسية.

ويشهد الوسط الطلابي في فرنسا حالة من الاحتجاجات، حيث انضمت بعض المجموعات إلى تحرك "السترات الصفراء".

 

 

 

وانتشر الفيديو على الأنترنت ومنصات التواصل الاجتماعي يوم أمس، الخميس، ونرى فيه عشرات الطلاب راكعين أرضاً، وواضعين أيديهم فوق رؤوسهم، في صورة ذكرت البعض بصور أسرى الحرب، والحرب العالمية الثانية.

ويُسمع صوت شخص في الفيديو وهو يقول "هذه شعبة (طلاب) هادئة!" بشيء من السخرية.

وقال مسؤول في مكتب الشرطة في المنطقة لوكالة الصحافة الفرنسية إن الشرطة أوقفت 148 شخصاً، ويبلغ الأكبر فيهم 12 سنة من العمر، فيما تمّ تصوير المشهد بالقرب من ثانوية "سانت-إكزوبيري".


وبحسب الشرطة، فإن الطلاب تمّ توقيفهم بعد إحراق سيارتين ومواجهات مع عناصر الشرطة.

من جهتها علّقت وزارة الداخلية على الفيديو في بيان أصدرته أمس جاء فيه "الطلاب الذين تمّ إيقافهم متهمين بالتحضير لأعمال عنف وتكسير عن سابق إصرار وتصميم".

وهنأ البيان قوات الأمن بعدم وقوع أي جريح خلال عملية الإيقاف.

غير أن الفيديو أثار موجة غضب كبيرة في فرنسا لدى الرأي العام ووجوه من الطبقة السياسية التي رأت أن الشرطة عاملت هؤلاء الطلاب وكأنها مع مروجي مخدرات أو مقترفي جرائم قتل.

في نفس السياق

باريس تدعو "السترات الصفراء" إلى التعقل
"السترات الصفراء" يحضرون للضربة القاضية
هذا هو رأي الفرنسيين بعد خطاب ماكرون
ماكرون يعلن عن رفع الأجور وخفض الضرائب
كلمات دلالية:
السترات الصفراء

شارك مع أصدقائك

فايسبوك تويتر جووجل+ إيميل

شاركنا رأيك

دخول