غضب في الرئاسة

سوق الكلام
11 ديسمبر 2018 () - الخبر
0 قراءة
+ -

 بلغ مسامع مصالح رئاسة الجمهورية استجابة أحد الوزراء لدعوة عشاء لدى شخصية ذات وزن ثقيل لديها من الطموح السياسي الكثير من الآفاق، حسب محيطه. الوزير المغضوب عليه غفل أو تغافل عن إخطار مصالح الرئاسة بأمر دعوة العشاء هذه، خاصة في جو وظرف تحسب فيه كل التحركات والسكنات والتصريحات والتلميحات. فهل كانت فعلا دعوة العشاء بريئة أم أنها دعوة لصناعة تحالف في انتظار ما سيسفر عنه المستقبل القريب؟

شارك مع أصدقائك

فايسبوك تويتر جووجل+ إيميل

شاركنا رأيك

دخول