عمولات تنتظر التسديد

سوق الكلام
11 ديسمبر 2018 () - الخبر
0 قراءة
+ -

 فاض هذه الأيام غيظ العديد ممن منحوا أصواتهم، طبعا، ”بمقابل”، أي عمولات تم وعدهم بها من طرف مترشح لكرسي التجديد النصفي لمجلس الأمة بولاية المدية عن حزب يوصف بأنه ما فتئ يحقق نجاحات على المستوى المحلي، خاصة وأن الحزب المنافس أصبح في حكم متذبذب الانتشار والتأثير قاعديا. الأدهى أن الموعودين بتلك ”الإتاوات” مقابل الأصوات أصبحوا يلوحون بكشف المستور، لكن قد لا يجدون من يسمعهم لأنهم شركاء في جريمة بيع وشراء الأصوات، ما جعلهم عرضة لتهكم الشارع المحلي بالغمز من هذا واللمز.

شارك مع أصدقائك

فايسبوك تويتر جووجل+ إيميل

شاركنا رأيك

دخول