غالب بن شيخ على رأس مؤسسة إسلام فرنسا

العالم
14 ديسمبر 2018 () - باريس: مراسلة "الخبر" نوال. ثابت
0 قراءة
+ -

"المسؤولية تكليف وليست تشريف" بهذه العبارات تحدث رئيس مؤسسة إسلام فرنسا المفكر الفرانكو جزائري غالب بن شيخ في تصريح لـ"الخبر" على هامش توليه مهام المؤسسة خلفا للوزير الفرنسي جون بيار شوفنمون.

وقال رئيس المؤسسة بأن هذه المهام التي استلمها منذ نهار أمس، تعد فرصة للتعريف بالدين الإسلامي والحضارة الإسلامية والانفتاح على الآخر، واصفا إياها بالمسؤولية الكبرى على عاتقه وعاتق كل الفريق العامل معه داخل هذه المؤسسة.

ووعد المفكر الفرانكو جزائري بالعديد من المشاريع في الأفق التي تتطلب ميزانية مالية جد معتبرة للتجسيد على أرض الواقع، بداية بتقديم منح للطلبة الجدد في دراسة الإسلاميات من أجل مواصلة دراساتهم، إلى جانب إعانات للأئمة بغية مزاولة دراساتهم الدينية التي تتعلق بنظم المؤسسات الفرنسية وتاريخها والتراث الفرنسي، إلى جانب مفهوم العلمانية حتى تكون لهم دراية كافية بالمحيط الاجتماعي والثقافي الفرنسي، ليبقى طموح الرئيس الجديد للمؤسسة تنظيم ملتقيات ومؤتمرات تفند أفكار التطرف والتزمت حتى تصبح المؤسسة فضاء علميا وفكريا للنقاش والمناظرة.

شارك مع أصدقائك

فايسبوك تويتر جووجل+ إيميل

شاركنا رأيك

دخول