إصلاح رياضي جديد في الأفق

رياضة
16 ديسمبر 2018 () - شعيب كحول
0 قراءة
+ -

تتوجه الكرة الجزائرية نحو إصلاح رياضي جديد يقوده رئيس الاتحاد الجزائري لكرة القدم، خير الدين زطشي، لا يختلف كثيرا عن النموذج الذي تبناه الرئيس الراحل هواري بومدين سنة 1977 عندما وضع أندية النخبة تحت وصاية الشركات الوطنية.

 في هذا السياق، تلقت مختلف الأندية المحترفة بقسميها الأول والثاني، يوم أمس، مراسلة من الاتحاد الجزائري لكرة القدم يطلب منها التنسيق مع مكتب النادي الهاوي لكل فريق من أجل الوصول إلى فتح رأسمال الشركات الرياضية ذات الأسهم.

كما طلبت “الفاف”، في مراسلتها التي استثنت الأندية الموجودة حاليا تحت إشراف الشركات العمومية أو الخاصة، مثل مولودية واتحاد الجزائر وشبيبة الساورة وشباب قسنطينة وشباب بلوزداد، الحصول على تعهد كتابي بفتح رأسمال الشركات الرياضية ذات الأسهم موقع من المدير العام للشركة الرياضية وأيضا رئيس النادي الهاوي.


ويهدف هذا الإجراء لتسهيل وصول شركات عمومية وخاصة ترغب في الاستثمار في أندية كرة القدم الجزائرية، كما أوضح زطشي خلال اجتماعه الأخير برؤساء الأندية الذي جرى بتاريخ 5 ديسمبر الماضي بالمركز التقني بسيدي موسى، يومها قدم رئيس “الفاف” ضمانات شفهية بأنه سيسهر شخصيا على وضع كل الأندية الجزائرية المحترفة تحت الوصاية المباشرة لشركات خاصة وعمومية.


وليست المرة الأولى التي يدعو فيها زطشي رؤساء الأندية لفتح رأسمال الشركات الرياضية ذات الأسهم، فقد فعلها في أكثر من مناسبة، لكن ذلك لم يلق التجاوب اللازم حتى من أقرب مساعديه، رئيس الرابطة عبد الكريم مدوار، المصر على البقاء وصيا على فريق جمعية الشلف، وهو حال أغلبية المساهمين الحاليين ممن استغلوا القرار المتسرع بالتحول المتسرع نحو نظام الاحتراف ليصبحوا مساهمين مقابل دفعهم لمبالغ لا يمكن وصفها إلا بالرمزية. 

شارك مع أصدقائك

فايسبوك تويتر جووجل+ إيميل

شاركنا رأيك

دخول