"مولاي هشام" يطلب من محمد السادس التنحي

العالم
22 ديسمبر 2018 () - م.خ/ واج
0 قراءة
+ -

طالب مولاي هشام من ابن عمه، عاهل المغرب، محمد السادس، بتجريده من صفته كـ "أمير" وبدفنه في حال وفاته في مكان لا صلة له بالمملكة المغربية.
وفي مقابلة حصرية خص بها فرانس 24 تم بثها سهرة يوم الجمعة الأخير ، طالب أيضا مولاي هشام، الملقب "بالأمير المتمرد" أو "بالأمير الأحمر"، بأنه يجب تسميته كذلك هشام العلوي.


واسترسل بالقول "طلبت من ملك المغرب اعفائي من صفتي كأمير. انهيت كل الاجراءات مع محامي الحاص بخصوص هذا الأمر، وأدركنا أنه لا يمكن لأي محكمة مغربية تولي القضية. فالأمر يقع حصرا ضمن صلاحيات الملك". و في هذا الصدد، أوضح مولاي أنه تقدم بطلبه لكي يصبح اسمه الحقيقي، هشام العلوي، و أن يسجل في الحالة المدنية المغربية. 

ويحتل مولاي هشام، الذي يبلغ من العمر 54 سنة، المرتبة الرابعة فيما يتعلق بترتيب خلافة العرش العلوي.
ودعا مولاي مجدد إلى تحويل النظام الملكي المطلق إلى نظام ملكي دستوري، " كحل وحيد"، لأجل أن تتمكن المملكة "من الدوام" على حد تعبيره، مؤكدا في هذا الشأن، أن النظام المغربي  "منسد" و لم يعد التوترات الاجتماعية التي يحتمل أن تفضي الى "انتفاضات عنيفة".


ولدى تطرقه إلى الاحتجاج الشعبي، حراك الريف، و الذي يعود نجاحه، بحسبه إلى قرب المناضلين من السكان،  أكد مولاي هشام أن السلطة المغربية "تجد نفسها في نفس الوضع، عاجزة دوما من تقديم حلول اقتصادية، كون هذه السلطة استنسخت نفس النخب ونفس المؤسسات المسيسة.

شارك مع أصدقائك

فايسبوك تويتر جووجل+ إيميل

شاركنا رأيك

دخول