تسليم جائزة حقوق الإنسان لمجموعة الـ 22 التاريخية

ثقافة
24 ديسمبر 2018 () - خ.د/وأج
0 قراءة
+ -

 سلم المجلس الوطني لحقوق الإنساني مساء أمس الأحد بالجزائر العاصمة، جائزة حقوق الإنسان في طبعتها الخامسة لسنة 2018  لمجموعة الـ 22 التاريخية التي كان لأعضائها الدور البارز في تفجير ثورة أول  نوفمبر التحريرية.

وقالت رئيسة المجلس، فافا سيد لخضر بن زروقي، في كلمة لها بمناسبة الاحتفال الذي نظمه المجلس بفندق الجزائر، بحضور رئيس المجلس الشعبي الوطني معاذ بوشارب وأعضاء من الحكومة، إلى جانب شخصيات وطنية وممثلين عن منظمات  الأمم المتحدة المعتمدة بالجزائر، أن تسليم هذه الجائزة "يتزامن مع الذكرى  الـ 70 للإعلان العالمي لحقوق الإنسان"، مبرزة أن تكريم مجموعة الـ 22 بهذه الجائزة يعود إلى دور "هؤلاء الأبطال في التخطيط لاندلاع ثورة التحرير المباركة". 

كما أشادت بنضالهم في الحركة الوطنية والكشافة الإسلامية وفي المنظمة الخاصة وتحملهم "مسؤولية إعلان ثورة عالمية وإنسانية بعد أكثر من 124 سنة من طغيان الاستعمار". وأكدت بن زروقي أن أفراد هذه المجموعة "رفعوا سقف التحدي وجمعوا شتات الكلمة فانبثق صوت الحق من قلوبهم ووضعوا لبنة لمشروع الإنسان الجزائري"، مضيفة أنهم "اختاروا ستة منهم لتحرير بيان برزت من خلاله معالم عبقريتهم في  وضع فلسفة الثورة وركائزها المعنوية وخلفياتها الجيوسياسية".

وأوضحت ذات المتحدثة أن المجلس أراد أن يجعل من هذا التكريم "رمزية ونبراسا للأجيال القادمة"، خاصة وأن الاحتفال حضره المجاهد لعمودي عبد القادر الذي كان من بين أعضاء مجموعة الـ 22، فيما تعذر على المجاهد عثمان بلوزداد الحضور، على اعتبار أنهما الوحيدين المتبقيين على قيد الحياة من بين أعضاء المجموعة  التاريخية.

شارك مع أصدقائك

فايسبوك تويتر جووجل+ إيميل

شاركنا رأيك

دخول